غير مصنف

مهندس حاملة طائرات

نظرة‭ ‬من‭ ‬الداخل‭ ‬على‭ ‬مشروع‭ ‬حاملة‭ ‬الطائرات‭ ‬الضخمة‭ ‬زكوين‭ ‬إليزابيث‭ ‬كلاسس

نيك‭ ‬فوكس‭ ‬Fox‭ ‬هو‭ ‬كبير‭ ‬المهندسين‭ ‬المساعد‭ ‬بفرع‭ ‬السفن‭ ‬البحرية‭ ‬بشركة‭ ‬بي‭. ‬أي‭. ‬إي‭. ‬سيستمز،‭ ‬والذي‭ ‬يعمل‭ ‬على‭ ‬الجيل‭ ‬المقبل‭ ‬من‭ ‬حاملات‭ ‬الطائرات‭ ‬التابعة‭ ‬للبحرية‭ ‬الملكية‭ ‬البريطانية‭ ‬في‭ ‬حوض‭ ‬روسيث‭ ‬لبناء‭ ‬السفن‭ ‬في‭ ‬فايف،‭ ‬بأسكتلندا‭. ‬وستكون‭ ‬سفينتا‭ ‬البحرية‭ ‬البريطانية‭ ‬سفينة‭ ‬صاحبة‭ ‬الجلال‭ ‬الملكة‭ ‬إليزابيث‭ ‬HMS Queen Elizabeth‭ ‬و‭ ‬سفينة‭ ‬صاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬أمير‭ ‬ويلز‭ ‬HMS Prince of Wales‭ ‬أكبر‭ ‬السفن‭ ‬الحربية‭ ‬التي‭ ‬أنتجتها‭ ‬البحرية‭ ‬الملكية‭ ‬في‭ ‬تاريخها،‭ ‬وذلك‭ ‬عند‭ ‬اكتمالهما‭ ‬في‭ ‬عامي‭ ‬2017‭ ‬و2020‭ ‬على‭ ‬الترتيب‭. ‬ولكونها‭ ‬أعلى‭ ‬من‭ ‬شلالات‭ ‬نياغارا،‭ ‬وأطول‭ ‬من‭ ‬مبنى‭ ‬البرلمان‭ )‬البريطاني‭ ‬(،‭ ‬ستستوعب‭ ‬كلتا‭ ‬السفينتين‭ ‬ما‭ ‬يصل‭ ‬إلى‭ ‬1600‭ ‬فرد‭ ‬عند‭ ‬دخولها‭ ‬إلى‭ ‬الخدمة‭.‬

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق