أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
المدن الذكيةتكنولوجيا

مبنى تشيرنوبيل الجديد للاحتواء الآمن

اكتشف الأعجوبة الهندسية التي ستحمي العالم من أكبر حادث نووي في التاريخ

إن الصور المروعة لبقايا الوحدة 4 من محطة تشيرنوبيل للطاقة النووية، التي انفجرت في أوكرانيا حين كانت تحت السيطرة السوفييتية خلال اختبار للنظم، لا تزال تقشعر لها الأبدان الآن كما كانت عليه في عام 1986. كشف التاريخ  مدى بشاعة  الإشعاع الذي  تسرب قبل تغطية الموقع على عجل  بتابوت من الخرسانة. تشير أقل التقديرات إلى أن عدد القتلى سيبلغ 16 ألف في أوروبا بحلول …

لقراءة المزيد اشترك في المجلة رقميا أو ادخل حسابك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى