أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
Advertisement
تكنولوجيا

ما فكَّا الحياة؟

أدوات الطوارئ هذه هي الرفيق الثمين لرجل الإطفاء أثناء عمليات الإنقاذ من الحوادث

بقلم:‬‭ ‬إيلسا‭ ‬هارفي

رجال إطفاء يستخدمون أداة المباعِدة Spreader لفتح سيارة بالقوة

تُصنع‭ ‬معظم‭ ‬المركبات‭ ‬على‭ ‬الطريق‭ ‬بأقفاص‭ ‬للحماية‭. ‬صمّمت‭ ‬إطاراتها‭ ‬القوية‭ ‬والمتينة‭ ‬لمنع‭ ‬أكبر‭ ‬قدر‭ ‬ممكن‭ ‬من‭ ‬الضرر‭ ‬للركاب،‭ ‬حتى‭ ‬أثناء‭ ‬الاصطدام. ‬لكن‭ ‬في‭ ‬أشد‭ ‬الحوادث‭ ‬خطورة،‭ ‬قد‭ ‬تنقلب‭ ‬هذه‭ ‬الإطارات‭ ‬وتُضغط‭ ‬وتُسحق. ‬وبالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬من‭ ‬هم‭ ‬داخل‭ ‬السيارة‭ ‬أثناء‭ ‬وقوع‭ ‬حادث،‭ ‬قد‭ ‬يعني‭ ‬ذلك‭ ‬أن‭ ‬يثبّتوا‭ ‬على‭ ‬الأرض‭ ‬أو‭ ‬يخترق‭ ‬المعدن‭ ‬أجسادهم‭ ‬أو‭ ‬يحبسهم. ‬عندما‭ ‬يصل‭ ‬المستجيبون‭ ‬الأوائل‭ ‬إلى‭ ‬مكان‭ ‬الحادث،‭ ‬فإن‭ ‬هدفهم‭ ‬الرئيسي‭ ‬هو‭ ‬إخراج‭ ‬ركاب‭ ‬السيارة‭ ‬بسرعة‭ ‬وأمان‭ ‬حتى‭ ‬يتمكنوا‭ ‬من‭ ‬علاجهم‭. ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬بعضهم‭ ‬قد‭ ‬أصيب‭ ‬إصابات‭ ‬خطيرة،‭ ‬ويمكن‭ ‬أن‭ ‬تسبب‭ ‬أي‭ ‬حركة‭ ‬للسيارة‭ ‬المحطمة‭ ‬مزيداً‭ ‬من‭ ‬الإصابات‭.‬

يلزم‭ ‬استخدام‭ ‬أقوى‭ ‬الآلات‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الحالات،‭ ‬لكي‭ ‬تقص‭ ‬بسلاسة‭ ‬أي‭ ‬مادة‭ ‬تعيق‭ ‬إخراج‭ ‬ضحايا‭ ‬التصادم‭ ‬من‭ ‬السيارة. ‬فكا‭ ‬الحياة ‭ ‬Jaws of life‭ ‬هي‭ ‬الأداة‭ ‬الهيدروليكية‭ ‬المفضلة‭ ‬لهذه‭ ‬المهمة‭. ‬تستطيع‭ ‬هذه‭ ‬المعدة‭ ‬الثقيلة‭ ‬أن‭ ‬توسع‭ ‬الفتحات‭ ‬إلى‭ ‬السيارة‭ ‬بسهولة،‭ ‬وتقص‭ ‬هيكل‭ ‬السيارة،‭ ‬وترفع‭ ‬أوزاناً‭ ‬ساحقة‭ ‬عن‭ ‬الركاب‭.‬


مخترع فكي الحياة، جورج هيرست، في صورة التقطت عام 1967

اختراع‭ ‬الفكين

اخترع جورج هيرست George Hurst أول أدوات إنقاذ هيدروليكية في عام 1961. من المثير للدهشة أن هيرست لم يكن رجل إطفاء، لكنه كان يكسب قوته مما يجعل السيارات أسرع وأشد خطورة، فقد كان هيرست صانعاً لقطع غيار لسيارات السباق. عندما شاهد هيرست فريقاً ينقذ سائقاً تحطمت سيارته، رأى عيوباً في الأدوات الموجودة. كانت بطيئة جداً ولم تكن فعالة تماماً في اقتحام السيارة. في عام 1961 حصل على براءة اختراع لأول أداة إنقاذ هيدروليكية، والتي أطلق عليها اسم أداة هيرست الكهربائية Hurst Power Tool. بعد عقد من الزمن، حسّن هيرست أداته لجعلها أخف وزناً، وفي سبعينات القرن العشرين اعتمدها رجال الإطفاء. نظراً لأن الأداة الهيدروليكية أنقذت العديد من الضحايا من ”فكي الموت“، فقد عدّل الاسم ليصبح “فكي الحياة”.


هل كنت تعلم؟ تمكن توليفة الأدوات رجال الإطفاء من قطع ونشر السيارات بقطعة واحدة من المعدات.

ثالوث‭ ‬من‭ ‬الأدوات
تستخدم‭ ‬القواطع،‭ ‬والمباعدات،‭ ‬والمدكات‭ ‬لتفكيك‭ ‬المركبات


تشيع الحرائق بعد حوادث السيارات، لذا لا يمكن أن تصنع المعدات الهيدروليكية من مواد قابلة للاشتعال

كيف‭ ‬تعمل‭ ‬الهيدروليات

كيف تدفع هذه الأدوات القوية المواد عالية القوة في السيارة وتقطعها وتدكها؟ تعمل الآلات الهيدروليكية مثل فكي الحياة على تحويل الطاقة الكامنة المخزنة في سائل عالي الضغط إلى طاقة حركية. الزيت هو السائل الأكثر استخداماً في هذه الآلات، لكن فكي الحياة يستخدمان سائل إستر الفوسفات Phosphate-ester بدلاً منه، فهو بديل مقاوم للحريق ولا يوصل الكهرباء، مما يجعل عمليات الإنقاذ أكثر أماناً. عند استخدامها، يدفع مكبس بداخل الأدوات السائل إلى أسفل. عندما يدخل سائل غير قابل للانضغاط في مساحة محدودة، يتضخم الضغط بشكل كبير. يمكن خلق هذا التأثير بكمية صغيرة من السائل. ينقل السائل هذه القوة إلى مكبس آخر يدفع لأعلى. وهذه القوة هي التي تحرك أذرع أو شفرات المباعدات والقواطع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى