عين على العالم

ما شاهدناه في مهرجان بلودوت

قامت المجلة بزيارة مهرجان مذهل يحتفل بمزيج من العلم والموسيقى والفنون تحت تلسكوب لوفيل Lovell الشهير

في 7 يوليو 2017، استضاف مركز غودريل بنك للاستكشاف مهرجان بلودوت للسنة الثالثة على التوالي. في حضور كوكبة من الموسيقيين الموهوبين، جنبا إلى جنب مع مجموعة رائعة من المحاضرات والأنشطة العلمية، نجح مهرجان بلودوت في تحقيق مهمته المتمثلة في الإلهام والترفيه.

يبلغ قُطر تلسكوب لوفيل الشهير 76.2 م، ويوجد وسط 14 هكتارا من الحدائق الخلابة المليئة بأنواع مختلفة من النباتات وأكثر من 3,000 شجرة. وبرغم بلوغه عامه الستين في يوليو، فلا يزال هذا التلسكوب قيد الاستخدام. لتلسكوب لوفيل نفسه تاريخ طويل، من تتبع المسابير السوفيتية التي استهدفت القمر في أواخر الخمسينات، إلى لعب دور محوري في اكتشاف الكوازارات (النجوم الزائفة) وإيجاد أدلة تدعم نظرية النسبية العامة لآينشتاين.

تجمع الآلاف من عشاق الموسيقى والعلوم للاحتفال خلال عطلة نهاية الأسبوع، حيث استمعوا إلى محاضرات عن علم الفلك، والعلوم العصبية، والحيوانات وتغير المناخ. في حين استضافت المنصة الرئيسية أداء فرق غولدفراب، وأوربيتال، وذي بيكسيز (وغيرها الكثير)، تحدث علماء ناسا ومحاضرون جامعيون عن أبحاثهم المتعلقة باكتشاف الحياة على الكواكب الأخرى، أو معالجة الأمراض المعدية عن طريق تحرير الشفرات الوراثية.

امتلأت الخيام في جميع أنحاء الموقع بأنشطة تصلح لجميع الفئات العمرية، بما في ذلك ورش عمل للتدريب على الجيداي [من سلسلة حرب النجوم] وألعاب الواقع الافتراضي. نتطلع بالفعل إلى حضور تلك الفعاليات المُلهمة في العام المقبل!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق