العلوم البيئيةالعلوم الطبيعية

للتماسيح خطم حساس جدّاً لاكتشاف الفرائس

عندما تفكر في «حيوان حساس»، لن تكون التماسيح عادة أول مخلوق يتبادر إلى الذهن. وتبدو أجسامها المدرعة وفكوكها المحطمة للجماجم وأسنانها المرعبة أبعد ما يكون عن الحساسية، لكن يجب على تلك الوحوش أيضاً أن تستشعر بيئتها كما نفعل نحن تماماً. وعلى رأس وخطم Snout التمساح، توجد قباب سوداء مرتفعة. وهناك القليل منها في جميع أنحاء الجسم أيضاً. تُعرف بالأعضاء الحسية اللحافية Integumentary sensory organs (أو ISOs) وقد حيرت العلماء لفترة طويلة، قبل أن يُكتشف أن هذه النقاط غنية بالمستقبلات اللمسية؛ مما يجعل أنف التمساح أكثر حساسية من الإصبع البشري. وهي حساسة جدّاً للضغط والاهتزاز؛ مما يمكن الحيوان من استشعار حركة الفريسة في الماء، وتحسس الطعام ومن ثم التهام وجبة سريعة. وللتمساح الأمريكي (القاطور) Alligator أعضاء حسية لحافية؛ مما يجعله حيوانا شديد الحساسية، على الأقل من حيث الأنف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق