العلوم البيئية

كيف تصطاد النمور

تصرع هذه القطط القاتلة فريستها منفردة، دون أي مساعدة من الجماعة

بين سيقان الأعشاب المرتفعة في السافانا، يجثم نمر ذو جسم شبيه بالقطط كزنبرك ملتف، على استعداد للانقضاض على الغزلان المارة. وفي غضون ثوانٍ يثب هذا القاتل المخطط من مخبئه العشبي، موجها ضربة قاتلة إلى مؤخرة رقبة الغزال قبل أن يلتهم لحم ضحيته.
تشتهر النمور بقدرتها على الملاحقة، وهي تقنية تفيدها جيداً في البرية. وعادة ما تصطاد النمور مرة واحدة في الأسبوع، وتمتلك القدرة على التهام ما يصل إلى 40 كغ من الطعام في المرة الواحدة. وبحميته المؤلفة بشكل شبه حصري من اللحوم، فإن لديه مهارات متقنة للصيد؛ مما يضعه على قمة السلسلة الغذائية كمفترس مهيمن Apex Predator.
وتتبع النمور وجبتها التالية حتى تقترب منها بحدود ستة إلى تسعة أمتار. وبمجرد أن تصير ضمن هذا المدى، تستهدف النمور رقبة فريستها، فتقطع حبلها الشوكي. قد تتطلب وجبات الطعام الكبيرة أيضاً عضّة قاتلة في الحلق لإيقاعها على الأرض. وباعتبارها سبَّاحة ماهرة، تستفيد النمور أيضاً من المياه المحيطة لسحب فريستها المقاومة للأسفل وإغراقها. وبمجرد انتهاء الصراع تُخفي النمور صيدها للاستمتاع بالتهامه بسلام دون تدخل من الحيوانات الرمامة Scavengers.
عادة ما تصطاد النمور ليلاً، ومن ثمَّ فهي ذات رؤية ممتازة تصل إلى ستة أضعاف الرؤية الليلية للإنسان. وعلى عكس أبناء عمومته من الأسود، لا تصطاد النمور البالغة في جماعات، فهي تفضل الصيد منفردة. وعلى الرغم من أن هذا قد يقلل من احتمال قتل الفريسة، فإن المكافآت اللحمية يفوز بها الصياد وحده.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق