كتب

صُنع الوحش

العلم وراء كتاب فرانكنشتاين لمؤلفته ماري شيلي

  • المؤلفة: كاثرين هاركوب Kathryn Harkup
  • الناشر: بلومزبوري سيغما
  • السعر: 16.99 جنيه إسترليني / 27 دولاراً أمريكياً
  • تاريخ النشر: صدر فعليا

قد تدهشك حياة ماري شيلي؛ فقد أدهشتنا بالتأكيد عندما قرأنا عنها لأول مرة. فقد تحملت مؤلفة فرانكنشتاين العديد من المصاعب، والتقت بكثير من الأشخاص المذهلين، وذهبت في رحلات مذهلة خلال حياتها القصيرة، فاكتسبت تجارب ساعدت على تشكيل واحدة من قصص الخيال العلمي الأكثر شهرة وتأثيراً على مرِّ العصور. ويمزج استكشاف كاثرين هاركوب لحياة شيلي والعلوم التي استخدمتها في تأليف تحفتها الأدبية بين عناصر السيرة الذاتية ودراسات المجتمع العلمي في أواخر القرن الثامن عشر وأوائل القرن التاسع عشر لتحقيق نتيجة ممتازة. ويبدأ الكتاب بدرس في التاريخ بغرض تعريفنا بالعالم الذي نشأت فيه شيلي. فقد ولدت ماري في عام 1797 في بريطانيا التي هُزمت في حرب الاستقلال الأمريكية في عام 1783، فشهدت شيلي في بواكير حياتها بريطانيا تخوض حرباً شبه دائمة مع فرنسا. لكن هذا كان وقت التنوير أيضا، وبفضل والديها الناجحين، تعرفت شيلي على العقول العظيمة في سن مبكرة، بما في ذلك ويليام وردزورث. وتناولت المؤلفة هاركوب سنوات شيلي المبكرة بسرعة وفعالية؛ مما يعطينا فكرة واضحة لماذا كانت كاتبة متحمسة قبل أن تنتقل إلى حياتها التالية، وتجاربها العلمية والاكتشافات التي ألهمتها كتابة روايتها الأشهر.

وعلى الرغم من أن الكتاب يتعلق في معظمه بسيرتها الذاتية، فهو يتنقل من موضوع إلى موضوع، فيستكشف الكهرباء والكيمياء، والتشريح وغيرها. وبذلت المؤلفة جهدا محمودا في استخدام أسلوب بسيط ومشوّق، وإدراج ما يكفي من التفاصيل لمساعدتك على فهم ما تتحدث عنه دون أن تُشعرك بالملل.

إلا أن انتصارها الحقيقي تمثّل بشرح كيف أن العلوم التي طرحتها شيلي في كتابها الشهير كانت خاطئة، وفي مناقشة التحديات التي سنواجهها كقراء إذا حاولنا إكمال التجارب التي لم يجد فيكتور فرانكنشتاين صعوبة في تنفيذها.

والنتيجة هي مجموعة مشوّقة ومتوازنة من المقالات المتعلقة بالسيرة الذاتية وتلك العلمية التي تركز على شيلي. وعلى الرغم من أن معجبي المؤلفة لن يجدوا أي تفاصيل جديدة في هذا الكتاب، إلا أنهم سيجدون فيه رحلة مشوّقة، رحلة تجمع بين التحليل العلمي المكتوب باحترافية والحياة الاستثنائية لواحدة من أوائل كتّاب الخيال العلمي في بريطانيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق