العلوم الطبيعيةبيولوجياعلم الجينات والوراثة

رسم حدود الخلية

“ستساعدنا البيانات المستمدة من هذه الدراسة على تحقيق فهم أفضل لأمراض مثل السرطان، وفيروس نقص المناعة البشرية، والداء السكري”

يقوم هذا المشروع الطبي الحيوي المثير، والذي تنفذه مجموعة بحثية في معهد فرانسيس كريك في لندن، باستخدام صور المجهر الإلكتروني للنظر إلى الخلايا المكبرة كثيراً. يزوّد المواطنون العلماء بصور لشرائح من الخلايا لرسم خط حول المحفظة النووية (الغشاء الذي يحيط بنواة الخلية).

وبعد ذلك تستخدم هذه البيانات لإنشاء ملف ثلاثي الأبعاد للنواة لتوفير صورة أفضل لغرض فهم دور شكل النواة فيما يتعلق بالمرض. يعتقد العلماء أن التغيرات في شكل المحفظة قد تتسبب في إحداث الأمراض الشائعة، كما تلعب دورا حيويا في عمل الخلية – فهي تحمل كامل المعلومات الوراثية التي تتحكم في أنشطة الخلية. تُستخدم البيانات المستمدة من هذه الدراسة بالتعاون مع مجموعات بحثية أخرى لتعزيز فهم أمراض مثل السرطان، وفيروس نقص المناعة البشرية، والداء السكري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق