غير مصنف

أبطال الفضاء: نيل دي غراس تايسون

نيل‭ ‬دي‭ ‬غراس‭ ‬تايسون

كيف‭ ‬أعاد‭ ‬رجل‭ ‬واحد‭ ‬كتابة‭ ‬قواعد‭ ‬جعل‭ ‬العلوم‭ ‬ممتعة‭.‬

في‭ ‬هذا‭ ‬اليوم‭ ‬والعصر،‭ ‬بات‭ ‬توصيل‭ ‬العلوم‭ ‬أكثر‭ ‬أهمية‭ ‬من‭ ‬أي‭ ‬وقت‭ ‬مضى‭. ‬نحن‭ ‬نعيش‭ ‬على‭ ‬حافة‭ ‬العظمة،‭ ‬لكن‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المواضيع‭ ‬المعقدة‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬غير‭ ‬مفسّرة‭ ‬أو‭ ‬يُساء‭ ‬فهمها‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الجمهور‭ ‬العام‭.‬

ولكن،‭ ‬فهنا‭ ‬يظهر‭ ‬دور‭ ‬نيل‭ ‬دي‭ ‬غراس‭ ‬تايسون‭ ‬Neil deGrasse Tyson‭. ‬ليس‭ ‬هناك‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬علماء‭ ‬الفيزياء‭ ‬الفلكية‭ ‬الذين‭ ‬لديهم‭ ‬الوقت‭ ‬لاستضافة‭ ‬برنامج‭ ‬شهير‭ ‬عن‭ ‬الفضاء،‭ ‬ويتفاعلون‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه‭ ‬مع‭ ‬أناس‭ ‬يعتقدون‭ ‬أن‭ ‬الأرض‭ ‬مسطحة‭. ‬ولكن‭ ‬هذا‭ ‬هو‭ ‬بالتحديد‭ ‬ما‭ ‬يفعله‭ ‬تايسون‭ – ‬وهو‭ ‬يفعله‭ ‬بكل‭ ‬ثقة‭ ‬بالنفس‭.‬

إذا‭ ‬كنت‭ ‬أنت‭ ‬تعرف‭ ‬تايسون،‭ ‬فهذا‭ ‬ليس‭ ‬أمرا‭ ‬مفاجئا‭. ‬فهو‭ ‬عالم‭ ‬الفيزياء‭ ‬الفلكية‭ ‬المفوَّه‭ ‬وشهير،‭ ‬قدّم‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2014‭ ‬برنامج‭ ‬الكون‭ ‬Cosmos‭ ‬على‭ ‬شبكة‭ ‬NBC‭ ‬–‭ ‬والذي‭ ‬كان‭ ‬خلفا‭ ‬لبرنامج‭ ‬الراحل‭ ‬كارل‭ ‬ساغان‭ ‬Sagan‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬1980‭ ‬والذي‭ ‬كان‭ ‬يحمل‭ ‬الاسم‭ ‬نفسه–‭ ‬كما‭ ‬يظهر‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬البرامج‭ ‬التلفازية‭ ‬الشهيرة‭ ‬الأخرى‭. ‬وقد‭ ‬قام‭ ‬بتأليف‭ ‬الكتب،‭ ‬وظهر‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الأفلام،‭ ‬وقدم‭ ‬نشرات‭ ‬البودكاست‭ ‬podcasts‭- ‬وكل‭ ‬ما‭ ‬يمكنك‭ ‬التفكير‭ ‬به‭. ‬يعد‭ ‬تايسون‭ ‬واحدا‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬مبسطي‭ ‬العلوم‭ ‬في‭ ‬عصرنا‭ ‬الحالي‭.‬

منذ‭ ‬سن‭ ‬مبكرة،‭ ‬افتُتن‭ ‬تايسون‭ ‬بعلم‭ ‬الفلك‭. ‬وقد‭ ‬ولد‭ ‬في‭ ‬مانهاتن‭ ‬في‭ ‬5‭ ‬أكتوبر‭ ‬1958،‭ ‬بعد‭ ‬عام‭ ‬كامل‭ ‬تقريبا‭ ‬من‭ ‬إطلاق‭ ‬القمر‭ ‬الصناعي‭ ‬السوفييتي‭ ‬سبوتنيك‭ ‬1‭ (‬Sputnik 1‭)‬،‭ ‬أول‭ ‬قمر‭ ‬صناعي‭ ‬من‭ ‬صنع‭ ‬الإنسان‭ ‬يدور‭ ‬حول‭ ‬الأرض،‭ ‬كما‭ ‬أينع‭ ‬حب‭ ‬تايسون‭ ‬لعلم‭ ‬الفلك‭ ‬عندما‭ ‬زار‭ ‬قبة‭ ‬هايدن‭ ‬السماوية‭ ‬في‭ ‬نيويورك‭ ‬في‭ ‬سن‭ ‬التاسعة‭. ‬وبعد‭ ‬أن‭ ‬التحق‭ ‬بكلية‭ ‬هارفارد‭ ‬وجامعة‭ ‬تكساس‭ ‬لدراسة‭ ‬الفيزياء‭ ‬وعلم‭ ‬الفلك‭ ‬على‭ ‬التوالي،‭ ‬انقلبت‭ ‬حياة‭ ‬تايسون‭ ‬في‭ ‬علم‭ ‬الفلك‭ ‬رأسا‭ ‬على‭ ‬عقب‭ ‬عندما‭ ‬انضم‭ ‬إلى‭ ‬قبة‭ ‬هايدن‭ ‬السماوية‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬1994‭ ‬كعالم‭ ‬معيّن،‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يصبح‭ ‬مديرها‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬1996‭.‬

وقد‭ ‬أشرف‭ ‬على‭ ‬تجديد‭ ‬المنشأة‭ ‬بالكامل‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬أصبح‭ ‬مديرها،‭ ‬حيث‭ ‬اكتمل‭ ‬المشروع‭ ‬الذي‭ ‬تكلف‭ ‬210‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2000‭. ‬ولكن،‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬فترة‭ ‬قيادته‭ ‬للمكان‭ ‬خالية‭ ‬من‭ ‬الجدل؛‭ ‬فقد‭ ‬تحمل‭ ‬غضب‭ ‬الجمهور‭ ‬بعد‭ ‬إعلانه‭ ‬أن‭ ‬بلوتو‭ ‬Pluto‭ ‬ليس‭ ‬كوكبا‭ ‬في‭ ‬أحد‭ ‬برامجه‭. ‬وبحلول‭ ‬عام‭ ‬2006،‭ ‬حذا‭ ‬الاتحاد‭ ‬الفلكي‭ ‬الدولي‭ ‬حذوه،‭ ‬فقام‭ ‬بتخفيض‭ ‬منزلة‭ ‬بلوتو‭ ‬إلى‭ ‬وضع‭ ‬“كوكب‭ ‬قزم”‭.‬

مقابلة‭ ‬مع‭ …‬

نيل‭ ‬دي‭ ‬غراس‭ ‬تايسون

تحدثت‭ ‬مجلتنا‭ ‬الشقيقة‭ ‬كل‭ ‬شيء‭ ‬عن‭ ‬الفضاء‭ ‬All About Space‭ ‬إلى‭ ‬نيل‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬سابق‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬لمناقشة‭ ‬البودكاست‭ ‬الذي‭ ‬يبثه‭ ‬بعنوان‭ ‬حديث‭ ‬النجوم‭ ‬StarTalk‭ ‬،‭ ‬والذي‭ ‬هو‭ ‬محاكاة‭ ‬للكون،‭ ‬وأكثر‭…‬

على‭ ‬مر‭ ‬السنين،‭ ‬اكتسبت‭ ‬شهرة‭ ‬بسبب‭ ‬مساعدتك‭ ‬على‭ ‬تبسيط‭ ‬العلم‭ ‬والفضاء‭ ‬لعموم‭ ‬الجمهور‭. ‬كيف‭ ‬يمكنك‭ ‬معرفة‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬يهم‭ ‬الناس‭ – ‬أي‭ ‬كيف‭ ‬تجتذب‭ ‬انتباههم‭ ‬؟

لقد‭ ‬فكرت‭ ‬كثيرا‭ ‬فيما‭ ‬قد‭ ‬يُهم‭ ‬شخصا‭ ‬غير‭ ‬مكترث‭ ‬،‭ ‬وفكرت‭ ‬أكثر‭ ‬في‭ ‬تأثير‭ ‬ما‭ ‬أقوله‭ ‬لدرجة‭ ‬قد‭ ‬لا‭ ‬يمكنك‭ ‬أن‭ ‬تتصورها‭. ‬إذا‭ ‬قلت‭ ‬شيئا‭ ‬بصورة‭ ‬ارتجالية،‭ ‬فسيكون‭ ‬ردك،‭ ‬“‭ ‬هذا‭ ‬رائع‭ ‬حقا،‭ ‬هذا‭ ‬عظيم،‭ ‬لكن‭ ‬كيف‭ ‬توصلت‭ ‬إلى‭ ‬تلك‭ ‬المعلومات؟”‭ ‬لكنني‭ ‬سأفكر‭ ‬حينها،‭ ‬“كلا،‭ ‬لقد‭ ‬فكرت‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬ولقد‭ ‬شاهدت‭ ‬رد‭ ‬فعلك‭ ‬تجاه‭ ‬ما‭ ‬قلته‭ – ‬فأنا‭ ‬أعلم‭ ‬ما‭ ‬ستجده‭ ‬مثيرا‭ ‬للاهتمام‭.‬”‭ ‬عندما‭ ‬أتحدث‭ ‬إلى‭ ‬الناس،‭ ‬فأنا‭ ‬أنظر‭ ‬إليهم‭ ‬لمعرفة‭ ‬ما‭ ‬إذا‭ ‬كانوا‭ ‬قد‭ ‬اندهشوا‭ ‬أم‭ ‬أنه‭ ‬يبدو‭ ‬عليهم‭ ‬الشعور‭ ‬بالملل‭ ‬أو‭ ‬الحماس‭. ‬لدي‭ ‬مخزون‭ ‬عقلي‭ ‬من‭ ‬الأشياء‭ ‬التي‭ ‬تسحر‭ ‬الناس‭ ‬وتصيبهم‭ ‬بالملل،‭ ‬وكذلك‭ ‬بالأشياء‭ ‬التي‭ ‬يرغب‭ ‬الناس‭ ‬في‭ ‬سماع‭ ‬المزيد‭ ‬عنها‭. ‬وأحمل‭ ‬هذا‭ ‬إلى‭ ‬محاضراتي‭ ‬أو‭ ‬كتبي،‭ ‬أو‭ ‬إلى‭ ‬“حديث‭ ‬النجوم”‭.‬

دعنا‭ ‬نتكلم‭ ‬عن‭ ‬“حديث‭ ‬النجوم”‭: ‬يُبث‭ ‬هذا‭ ‬البودكاست‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬2009،‭ ‬ولكن‭ ‬من‭ ‬أين‭ ‬أتت‭ ‬فكرته،‭ ‬وماذا‭ ‬كان‭ ‬هدفك‭ ‬منه؟

بدأ‭ ‬المفهوم‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬ثلاثة‭ ‬أشخاص‭: ‬لقد‭ ‬التقيت‭ ‬أنا،‭ ‬ومنتجتي‭ ‬التنفيذية‭ ‬المشاركة‭ ‬هيلين‭ ‬ماتسوس،‭ ‬وهي‭ ‬متخصصة‭ ‬بالبيولوجيا‭ ‬الفلكية‭ ‬في‭ ‬وكالة‭ ‬“ناسا”،‭ ‬وديفيد‭ ‬غامبل،‭ ‬فلاحظنا‭ ‬وجود‭ ‬جمهور‭ ‬لا‭ ‬تصله‭ ‬الخدمات،‭ ‬والذين‭- ‬في‭ ‬رأينا‭- ‬سيستمتعون‭ ‬بالعلوم‭ ‬لكنهم‭ ‬لم‭ ‬يكونوا‭ ‬يعرفون‭ ‬ذلك‭. ‬لقد‭ ‬اكتشفنا‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬جمهور‭ ‬لا‭ ‬يشتري‭ ‬الكتب‭ ‬العلمية‭ ‬أو‭ ‬يكتبون‭ ‬على‭ ‬الروزنامة‭ ‬مواعيد‭ ‬إذاعة‭ ‬البرامج‭ ‬العلمية‭ ‬على‭ ‬شاشة‭ ‬التلفاز‭ ‬–‭ ‬وهم‭ ‬أناس‭ ‬يبدون‭ ‬على‭ ‬غير‭ ‬علم‭ ‬بتلك‭ ‬البرامج‭. ‬لقد‭ ‬فكرنا‭ ‬في‭ ‬أننا‭ ‬قد‭ ‬نتمكن‭ ‬من‭ ‬إعداد‭ ‬مُنتج‭ ‬إعلامي‭ ‬يمكنه‭ ‬اجتذابهم‭. ‬ولكن‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬ذلك،‭ ‬فقد‭ ‬أدركنا‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬شريحة‭ ‬ديموغرافية‭ ‬من‭ ‬الأشخاص‭ ‬الذين‭ ‬هم‭ ‬على‭ ‬يقين‭ ‬من‭ ‬أنهم‭ ‬لا‭ ‬يحبون‭ ‬العلم‭. ‬ربما‭ ‬لأنهم‭ ‬لم‭ ‬يكونوا‭ ‬طلابا‭ ‬متفوقين‭ ‬في‭ ‬حصص‭ ‬العلوم،‭ ‬وبالتالي‭ ‬قضوا‭ ‬بقية‭ ‬حياتهم‭ ‬في‭ ‬تجنّبها‭. ‬فظننا‭ ‬أننا‭ ‬قد‭ ‬نتمكن‭ ‬من‭ ‬الوصول‭ ‬إليهم‭ ‬كذلك‭. ‬وعليه‭ ‬فقد‭ ‬أصبح‭ ‬“حديث‭ ‬النجوم”‭ ‬توليفة‭ ‬من‭ ‬الثقافة‭ ‬الشعبية‭ ‬والعلوم‭ ‬والكوميديا‭.‬

لماذا‭ ‬اخترت‭ ‬تقديم‭ ‬هذا‭ ‬المزيج؟

حسنا،‭ ‬لقد‭ ‬أدركنا‭ ‬أننا‭ ‬إذا‭ ‬ربطنا‭ ‬بين‭ ‬العلم‭ ‬وبين‭ ‬الثقافة‭ ‬الشعبية،‭ ‬فلم‭ ‬يكون‭ ‬عليك‭ ‬شرح‭ ‬مكونات‭ ‬تلك‭ ‬الثقافة‭ ‬الشعبية؛‭ ‬فالناس‭ ‬يعرفون‭ ‬ذلك‭ ‬الممثل‭ ‬الشهير،‭ ‬أو‭ ‬المغني‭ ‬الشهير،‭ ‬أو‭ ‬السياسي‭ ‬الشهير‭. ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬إذا‭ ‬استضفت‭ ‬هؤلاء،‭ ‬وإذا‭ ‬قمت‭ ‬في‭ ‬محادثتي‭ ‬معهم‭ ‬باستكشاف‭ ‬بعض‭ ‬جوانب‭ ‬العلم،‭ ‬فسيتبعهم‭ ‬معجبوهم‭ ‬إلى‭ ‬البرنامج‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬نستطيع‭ ‬توصيل‭ ‬العلم‭ ‬للناس‭ ‬وأن‭ ‬نبين‭ ‬لهم‭ ‬كيف‭ ‬يتواجد‭ ‬العلم‭ ‬في‭ ‬كافة‭ ‬جوانب‭ ‬حياتهم‭. ‬وسنريهم‭ ‬أنه‭ ‬حتى‭ ‬يمس‭ ‬الأشخاص‭ ‬المفضلين‭ ‬لديهم‭. ‬وحتى‭ ‬في‭ ‬الاستوديو،‭ ‬لديّ‭ ‬مذيع‭ ‬مشارك،‭ ‬هو‭ ‬ممثل‭ ‬كوميدي‭ ‬محترف،‭ ‬كما‭ ‬أقوم‭ ‬عادة‭ ‬باستضافة‭ ‬خبير‭ ‬أكاديمي‭ ‬في‭ ‬الموضوع‭ ‬المحدد‭ ‬الذي‭ ‬نقوم‭ ‬بتغطيته‭ ‬في‭ ‬المقابلة‭ ‬مع‭ ‬الشخص‭ ‬الذي‭ ‬ينتمي‭ ‬إلى‭ ‬الثقافة‭ ‬الشعبية‭. ‬ويؤدي‭ ‬الممثل‭ ‬الكوميدي‭ ‬دور‭ ‬صمام‭ ‬الفكاهة،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬أن‭ ‬الخبير‭ ‬هو‭ ‬صمام‭ ‬الرزانة،‭ ‬أما‭ ‬أنا‭ ‬فأتحكم‭ ‬في‭ ‬هذين‭ ‬الصمامين‭ ‬بطريقة‭ ‬تمكّن‭ ‬المستمع‭ ‬من‭ ‬الحصول،‭ ‬من‭ ‬وجهة‭ ‬نظري،‭ ‬على‭ ‬الجرعة‭ ‬الملائمة‭ ‬من‭ ‬العلم،‭ ‬كما‭ ‬يظهر‭ ‬في‭ ‬الحياة‭ ‬اليومية‭. ‬وينتهي‭ ‬بك‭ ‬الأمر‭ ‬إلى‭ ‬الابتسام‭ ‬على‭ ‬طول‭ ‬الطريق‭. ‬ولذلك‭ ‬كانت‭ ‬هذه‭ ‬تجربة‭ ‬اقترحناها‭ ‬على‭ ‬المؤسسة‭ ‬الوطنية‭ ‬للعلوم‭ ‬National Science Foundation،‭ ‬والتي‭ ‬وافقت‭ ‬على‭ ‬أنها‭ ‬ستكون‭ ‬أمرا‭ ‬مثيرا‭ ‬للاهتمام‭.‬

أنت‭ ‬لا‭ ‬تخاف‭ ‬من‭ ‬مواجهة‭ ‬بعض‭ ‬الأفكار‭ ‬الكبيرة‭ ‬حول‭ ‬الفضاء‭. ‬لاحظنا‭ ‬في‭ ‬الآونة‭ ‬الأخيرة‭ ‬أنك‭ ‬قلت‭ ‬أن‭ ‬الكون‭ ‬ربما‭ ‬لا‭ ‬يعدو‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬محاكاة‭. ‬لماذا‭ ‬تعتقد‭ ‬أن‭ ‬الأمر‭ ‬كذلك؟

لقد‭ ‬تم‭ ‬تحريف‭ ‬ما‭ ‬ذكرته‭ ‬قليلا‭ ‬بهذا‭ ‬الخصوص،‭ ‬وكما‭ ‬تعلم‭ ‬تُصاغ‭ ‬عناوين‭ ‬الأخبار‭ ‬بتصرف،‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬تصبح‭ ‬بمثابة‭ ‬طُعم‭ ‬للآخرين‭ ‬إذا‭ ‬قمت‭ ‬بتصفح‭ ‬الإنترنت‭. ‬ما‭ ‬قلته‭ ‬هو‭ ‬أنه‭ ‬سيكون‭ ‬أمرا‭ ‬طريفا‭ ‬حقا‭ ‬إذا‭ ‬كنا‭ ‬مجرد‭ ‬محاكاة‭ ‬لبعض‭ ‬مخلوقات‭ ‬الفضاء‭ ‬الخارجي،‭ ‬ربما‭ ‬تجربة‭ ‬متضمنة‭ ‬في‭ ‬أطروحة‭ ‬الدكتوراه‭ ‬لشخص‭ ‬ما‭. ‬ويُشبه‭ ‬الأمر‭ ‬القول‭: ‬“إنني‭ ‬أتساءل‭ ‬عما‭ ‬سيحدث‭ ‬لو‭ ‬وضعنا‭ ‬قوانين‭ ‬الفيزياء‭ ‬هذه‭ ‬وقوانين‭ ‬الكيمياء‭ ‬والبيولوجيا‭ ‬تلك،‭ ‬وجلسنا‭ ‬لنتفرج‭.‬”‭ ‬وبعد‭ ‬ذلك،‭ ‬فإنني‭ ‬أتساءل‭ ‬عما‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬مخلوقات‭ ‬الفضاء‭ ‬الخارجي‭ ‬سيبدؤون‭ ‬يشعرون‭ ‬بالملل‭ ‬ويشرعون‭ ‬في‭ ‬رمي‭ ‬الأشياء‭ ‬لتعكير‭ ‬صفو‭ ‬ما‭ ‬قد‭ ‬يمثل‭ ‬عالما‭ ‬سلميا‭ ‬وهادئا‭. ‬لكن‭ ‬هناك‭ ‬مسائل‭ ‬فلسفية‭ ‬ومحادثات‭ ‬جادة‭ ‬حول‭ ‬الفيزياء‭ ‬التي‭ ‬تُجرى‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭.‬

إذا‭ ‬كنا‭ ‬ضمن‭ ‬محاكاة،‭ ‬فهل‭ ‬تعتقد‭ ‬أننا‭ ‬سنتمكن‭ ‬من‭ ‬معرفة‭ ‬ذلك؟

من‭ ‬بين‭ ‬المراجع‭ ‬المفضلة‭ ‬لديّ‭ ‬حول‭ ‬هذا‭ ‬الموضوع،‭ ‬هناك‭ ‬زميل‭ ‬لي،‭ ‬هو‭ ‬ماكس‭ ‬تيغمارك‭ ‬Max Tegmark‭ ‬وهو‭ ‬أستاذ‭ ‬الفيزياء‭ ‬الفلكية‭ ‬في‭ ‬معهد‭ ‬ماساتشوستس‭ ‬للتكنولوجيا‭. ‬قال‭ ‬تيغمارك‭: ‬تخيل‭ ‬أنك‭ ‬تمارس‭ ‬لعبة‭ ‬ماريو‭ ‬–‭ ‬أي‭ ‬لعبة‭ ‬من‭ ‬ألعاب‭ ‬الفيديو‭ ‬المعروفة‭ ‬باسم‭ ‬ماريو‭ – ‬ودعنا‭ ‬نقول‭ ‬إنك‭ ‬بداخل‭ ‬اللعبة‭. ‬ستشرع‭ ‬في‭ ‬أخذ‭ ‬القياسات‭ ‬وتقول‭: ‬“حسنا،‭ ‬إذا‭ ‬قمت‭ ‬بالقفز،‭ ‬فسأقفز‭ ‬إلى‭ ‬هذا‭ ‬الارتفاع،‭ ‬ولن‭ ‬تتمكن‭ ‬الشخصيات‭ ‬الأخرى‭ ‬من‭ ‬القفز‭ ‬إلى‭ ‬الارتفاع‭ ‬نفسه‭.‬”‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬ستبدأ‭ ‬في‭ ‬وضع‭ ‬قوانين‭ ‬الحركة‭ ‬التي‭ ‬تنطبق‭ ‬داخل‭ ‬اللعبة،‭ ‬وفي‭ ‬نهاية‭ ‬المطاف‭ ‬قد‭ ‬تدرك‭ ‬جميع‭ ‬قوانين‭ ‬الحركة‭ ‬في‭ ‬اللعبة،‭ ‬وتلك‭ ‬الخاصة‭ ‬بالعالم‭ ‬الذي‭ ‬تعيش‭ ‬فيه‭. ‬لكن‭ ‬هل‭ ‬يختلف‭ ‬هذا‭ ‬عما‭ ‬نقوم‭ ‬به‭ ‬في‭ ‬فروعنا‭ ‬العلمية؟‭ ‬نحن‭ ‬نحاول‭ ‬معرفة‭ ‬قوانين‭ ‬الطبيعة‭.‬

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق