عين على العالم

الملبوسات التقنية تراقب نشاط الجهاز الهضمي

طور الباحثون طريقة غير جراحية لاكتشاف اضطرابات الجهاز الهضمي

قد تكون مراقبة نشاط الجهاز الهضمي حاليا عملية باضعة وتستغرق وقتا طويلاً. ولكن، فإن تطوير جهاز جديد غير جراحي وتطبيق على الهاتف الذكي قد يسمح بفحص المرضى خارج المستشفى وفي الوقت نفسه تزويد الأطباء بالمعلومات التي يحتاجون إليها في الوقت الحقيقي. «نعتقد أن جهازنا سيطلق نوعاً جديداً من الأدوية، حيث يمكن لطبيب الجهاز الهضمي أن يرى بسرعة أين ومتى يُظهر جزء من الجهاز الهضمي إيقاعات غير طبيعية، ومن ثم سيكون التشخيص أكثر دقة وأسرع ويضفي طابعا شخصيا على التشخيص،» حسبما ذكر المؤلف الأول للدراسة، أرمين غاريبان Gharibans، وهو باحث ما بعد الدكتوراه في الهندسة الحيوية بجامعة كاليفورنيا في سان دييغو.
يعمل الجهاز باستخدام أقطاب كهربائية تشبه تلك المستخدمة في أجهزة تخطيط كهربية القلب، والتي توضع حول بطن المريض، ثم تُرصد قراءات الأقطاب الكهربائية وتخزّن على تطبيق للهواتف الذكية لتسجيل النشاط. وجنبا إلى جنب مع مدخلات المريض حول وجبات طعامه ونومه، يتيح هذا للأطباء فهما أفضل لنشاط جهازه الهضمي. وبعد اختباره على متطوعين، قارن الفريق نتائج جهازهم بنتائج الطرق التقليدية فوجدوها متقاربة.
«إنه يزودنا بالمعلومات دون الحاجة إلى التخدير، ويوفر المرونة لمراقبة الأطفال وهم يؤدون أنشطتهم اليومية. ويتيح هذا الإجراء الراحة دون المساومة على الدقة،» كما أوضحت الدكتور حياة موسى التي عملت جنبا إلى جنب مع فريق البحث.
يؤمل بأن يساعد هذا الجهاز أيضا المرضى المصابين بأمراض مثل داء السكري وداء باركنسون، كما يمكن أن يستخدمه الرياضيون في تتبّع عملية الأيض لديهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق