العلوم الطبيعية

القارة القطبية الجنوبية وغرينلاند تمنى بخسارة قياسية في الجليد

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان

بقلم: براندون سبيكتور

تفقد القارة القطبية الجنوبية وغرينلاند الجليد بوتيرة أسرع بست مرات مما كانت عليه في تسعينات القرن العشرين. ووفقاً للفريق الدولي من علماء المناخ الذين أجروا البحث، فقد ساهم معدل الذوبان غير المسبوق بالفعل في ارتفاع مستوى سطح البحر بمقدار 1.78 سم خلال العقود الثلاثة الماضية، مما وضع الكوكب على مسار سيناريو أسوء احتمالات الاحترار المناخي Worst-case climate warming scenario، والمذكور في أحدث تقرير للجنة الدولية للتغيرات المناخية Intergovernmental Panel on Climate Change (اختصارا: اللجنة (IPCC. والسيناريو المخيف يتوقع ارتفاعاً إجمالياً في مستوى سطح البحر يبلغ 60 سم بحلول عام 2100، وتعرض 360 مليون شخص يعيشون في المجتمعات الساحلية لخطر فقدان منازلهم أو حياتهم بسبب الفيضانات.
وقال مؤلف الدراسة، أندرو شبرد Andrew Shepherd: «إذا استمرت القارة القطبية الجنوبية وغرينلاند ففي تتبع المسار المتوقع من سيناريوهات أسوء احتمالات الاحترار المناخي، فسيسببان ارتفاعاً إضافياً بمقدار 17 سم في مستوى سطح البحر بحلول نهاية القرن».
ضمن الدراسات الجديدة، قيّم فريق من 89 عالماً بيانات فقدان الجليد من 11 قمراً اصطناعياً ترصد القارة القطبية الجنوبية وغرينلاند منذ أوائل تسعينات القرن العشرين. وقد كوّنت البيانات صورة مفصلة عن حجم الكتلة الجليدية التي فقدتها كل منطقة على مدى السنوات الثلاثين الماضية، وأظهرت مدى سرعة تدفق الجليد المتبقي إلى البحر.
ووجد الفريق أن غرينلاند والقارة القطبية الجنوبية فقدتا مجتمعتين 6.4 تريليون طناً من الجليد من عام 1992 إلى عام 2017.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى