وسائل النقل

الغواصة بوتي مكبوتفيس

بعد أن أذهلت عقولنا، تقوم الغواصة بوتي مكبوتفيس حاليا بجمع بعض البيانات العلمية البالغة الأهمية

“يمكن للغواصة أن تجوب المحيطات لمدة تصل إلى ستة أشهر في الرحلة الواحدة.”

في مارس 2016، نظّم المجلس الوطني للأبحاث البيئية (NERC) مسابقة لتسمية عربته البحثية القطبية الجديدة. واستحوذ أحد الاقتراحات، وهو بوتي مكبوتفيس، على اهتمام الجمهور واجتاح التصويت الشعبي. وقد قرر المركز الوطني للأبحاث البيئية تسمية السفينة نفسها بأحد الأسماء الأخرى المرشحة، هو سفينة الأبحاث الملكية RRS السير ديفيد أتنبورو، لكنه وافق على استخدام الخيار المفضل للجمهور لتسمية واحدة من الغواصات المصاحبة للسفينة وغير المزودة بالبحارة. البوتي هي عربة أعماق آلية طويلة المدى، ومصممة لجمع البيانات المهمة حول الظروف المحيطية في المناطق القطبية. وتوفّر البطاريات المثبتة على متنها من الطاقة ما يكفي البوتي لقطع 6,000 كم بسرعة ثابتة قدرها 0.4 متر في الثانية بعملية شحن واحدة. ويمكن للغواصة أن تجوب المحيطات لمدة تصل إلى ستة أشهر في الرحلة الواحدة، وأن تقوم دوريا بإرسال البيانات التي تجمعها إلى العلماء عبر وصلة راديوية. وبواسطة البيانات التي تجمعها الغواصة بوتي، يأمل الباحثون بالتوصل إلى فهم أفضل لكيفية تأثر المحيط بالتغير المناخي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق