أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
العلوم البيئية

التهديد الحمضي

نظرا لارتفاع مستويات ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي للأرض، والناتج جزئيا عن حرق الوقود الأحفوري، تمتص المحيطات كميات أكبر من ثاني أكسيد الكربون. ويقلل هذا من درجة الحامضية (PH) في الماء ويجعل البحار أكثر حمضية. ومنذ الثورة الصناعية، ارتفعت مستويات ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي من 280 جزءاً في المليون (ppm) إلى أكثر …

لقراءة المزيد اشترك في المجلة رقميا أو ادخل حسابك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى