أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
ملف خاص

الإطلاق والنشر

توجد في الفضاء بقعة مثالية لتلسكوب يعمل بالأشعة تحت الحمراء، وهي التي توجه إليها تلسكوب JWST

من‭ ‬بين‭ ‬الخصائص‭ ‬الرئيسة‭ ‬لتصميم‭ ‬تلسكوب‭ ‬JWST‭ ‬هي‭ ‬أنه‭ ‬يحتوي‭ ‬على‭ ‬”جانب‭ ‬بارد“‭ ‬و”جانب‭ ‬ساخن”. ‬الجانب‭ ‬البارد‭ ‬هو‭ ‬المعني‭ ‬بالرصد،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬يحمل‭ ‬الجانب‭ ‬الساخن‭ ‬الألواح‭ ‬الشمسية‭ ‬للمركبة‭ ‬الفضائية‭ ‬وهوائياً‭ ‬للاتصالات‭ ‬الثنائية‭ ‬الاتجاه‭ ‬مع‭ ‬الأرض‭.‬ لكن‭ ‬هذا‭ ‬الترتيب‭ ‬لا‭ ‬يعمل‭ ‬إلا‭ ‬إذا‭ ‬كانت‭ ‬الشمس‭ ‬والأرض‭ ‬دائماً‭ ‬في‭ ‬الاتجاه‭ ‬نفسه‭ ‬من‭ ‬منظور‭ ‬المركبة‭ ‬الفضائية‭.‬

لقراءة المزيد اشترك في المجلة رقميا أو ادخل حسابك

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى