فلك وعلم الكونيات

الإبلاغ عن اكتشاف

يمثل الكون الذي نعيش فيه كنزا واسعا من الأجرام الجديدة التي يمكن اكتشافها. ولكن ماذا تفعل إذا ظننت أنك حققت اكتشافا؟ فيما يلي ستتعرف على خطوات الإبلاغ عنه بنجاح

أثناء التحديق عبر تلسكوبك في واحدة من العديد من الأمسيات تحت سماء الليل، قد تُصادف جرما لم تُشاهده من قبل. ستنظر إليه مرة، ثم تحدق فيه مرة أخرى قبل توجيه أداتك الأمينة إلى الضوء، للتأكد من عدم وجود أي عطل أو بصمات لأصابعك على عدسة تلسكوبك. لا يوجد شيء من هذا، لكنك تنظفه ثانية للتأكد قبل أن تعود إلى الخارج لمحاولة تحديد موقع الجرم مرة أخرى. هل يمكن أن تكون هذه هي اللحظة التي كنت تنتظرها؟ هل توصلت حقا إلى اكتشاف فلكي جديد؟

لا يقتصر التبليغ عن الاكتشافات على علماء الفلك المحترفين؛ فبإمكان الهواة أيضا أن يؤدوا دورا في الإبلاغ عن أجرام لم يتعرف عليها من قبل، والتي تمكنوا من رصدها في سماء الليل، مما يجعل علم الفلك أحد العلوم القليلة التي تسمح لكل شخص بالمطالبة بالأحقية في اكتشاف ما. فالسماء واسعة بما يكفي للجميع، وتزخر بوفرة من الأجرام القابعة في انتظار أن تكتشف، وهناك العديد من قصص نجاح الفلكيين الهواة. وتظل الكويكبات والمذنبات ونوفا والسوبرنوفا الجديدة جميعها ممكنة الاكتشاف من قبل الفلكيين الهواة.

وفي عام 1993 كانت كارولين وجين شوميكر وديفيد ليفي يتفحصون السماء المرصعة بالنجوم، فاكتشفوا مذنبا يدور حول كوكب المشتري. الكتلة الثلجية المسرعة، المعروفة باسم شوميكر- ليفي 9، تحطمت إلى عملاق غازي هائل بعد سنة تقريبا، وأشعلت المناقشات حول احتمال اصطدام الأجرام بكوكبنا. لكنه لم يكن المذنب الوحيد الذي رصد من قبل علماء الفلك الهواة؛ فمذنب هالي-بوب والمذنب إيسون هما زوج آخر اكتشف عبر تلسكوبات الهواة المتحمسين. وكذلك يكتشف الهواة الكويكبات بأعداد كبيرة. لكن اكتشافات الهواة لا تقتصر على الكواكب فقط، بل وتضم الكويكبات والمذنبات. فقد حقق الفلكي البريطاني الهاوي توم بولز Boles رقما قياسيا لاكتشاف العديد من السوبرنوفا، وسجل باسمه 153 منها انطلاقا من مرصده الشخصي في سوفولك. وبسبب اكتشافهم لأجرام مختلفة تماما، تعين على هؤلاء الهواة المرور عبر قنوات مختلفة. وتعين على آل شوميكر وليفي، الذين اكتشفوا عددا من المذنبات، الاتصال بالمكتب المركزي للبرقيات الفلكية (CBAT) للإبلاغ عن اكتشافهم، وكذلك فعل بولز مع تقاريره عن السوبرنوفا التي اكتشفها، حتى يتمكن الآخرون من تأكيد اكتشافاتهم. ويمثل المكتب CBAT بدوره منظمة للإبلاغ عن مشاهدات نوفا وانفجارات النجوم المتغيرة غير المعتادة. ومع ذلك، سيجد مكتشفو الكويكبات أو الكواكب أن عليهم رفع تقرير إلى مركز الكواكب الصغرى، في حين ينبغي الإبلاغ عن أي نجوم متغيرة جديدة إلى الجمعية الأمريكية للنجوم المتغيرة أو إلى قسم النجوم المتغيرة بالجمعية الفلكية البريطانية. وأخيرا وليس آخرا، يمكن التبليغ عن الشهب المتوهجة والنيازك إلى مركز بيانات الشهب المتوهجة التابع للمنظمة الدولية للأرصاد الجوية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق