غير مصنف

الأنظمة المتعددة النجوم

الأنظمة‭ ‬المتعددة‭ ‬النجوم

على‭ ‬العكس‭ ‬من‭ ‬شمسنا‭ ‬الوحيدة،‭ ‬تمتلك‭ ‬بعض‭ ‬النجوم‭ ‬رفيقا‭ ‬في‭ ‬المدار‭.‬

قد‭ ‬تكون‭ ‬الشمس‭ ‬هي‭ ‬النجم‭ ‬الوحيد‭ ‬في‭ ‬مجموعتنا‭ ‬الشمسية،‭ ‬لكن‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬80‭ ‬في‭ ‬المئة‭ ‬من‭ ‬النجوم‭ ‬التي‭ ‬نراها‭ ‬في‭ ‬السماء‭ ‬تنتمي‭ ‬إلى‭ ‬أنظمة‭ ‬متعددة‭ ‬النجوم،‭ ‬حيث‭ ‬يدور‭ ‬نجمان‭ ‬أو‭ ‬أكثر‭ ‬حول‭ ‬بعضها‭ ‬البعض‭. ‬تظهر‭ ‬هذه‭ ‬الأنظمة‭ ‬عادة‭ ‬عندما‭ ‬تنقسم‭ ‬الغيوم‭ ‬المكوّنة‭ ‬للنجوم،‭ ‬والمؤلفة‭ ‬من‭ ‬الغازات‭ ‬والغبار،‭ ‬لتشكل‭ ‬نجوما‭ ‬متعددة،‭ ‬ولكنها‭ ‬قد‭ ‬تنتج‭ ‬أيضا‭ ‬عن‭ ‬قيام‭ ‬نجم‭ ‬ضخم‭ ‬واحد‭ ‬بأسر‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬النجوم‭ ‬الأخرى‭ ‬في‭ ‬مداره‭.‬

أما‭ ‬الأمثلة‭ ‬الأكثر‭ ‬شيوعا‭ ‬فهي‭ ‬تلك‭ ‬التي‭ ‬تضم‭ ‬نجمين‭ ‬اثنين،‭ ‬ويطلق‭ ‬عليها‭ ‬اسم‭ ‬الأنظمة‭ ‬الثنائية‭ ‬Binary systems،‭ ‬والتي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تختلف‭ ‬مداراتها‭ ‬اعتمادا‭ ‬على‭ ‬كتلة‭ ‬كل‭ ‬نجم‭. ‬وإذا‭ ‬احتوى‭ ‬النظام‭ ‬على‭ ‬ثلاثة‭ ‬نجوم‭ ‬أو‭ ‬أكثر،‭ ‬تصبح‭ ‬المدارات‭ ‬أكثر‭ ‬تعقيدا‭.‬

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق