التاريخفنون وعلوم إنسانية

الآلات الهيدروليكية

تحتوي كراريس دافنشي على العديد من الأفكار لأجهزة معقدة القابلة للتنفيذ، والتي تعمل بالطاقة المائية

القارب الجادوفي
مثلت هذه السفينة ذات الحركة الترددية تقدما كبيرا على القوارب التي تعمل بالمجاديف، والتي كانت سائدة خلال ذلك العصر.

في غياب محركات الاحتراق الداخلي، كانت القوارب والسفن في القرن الخامس عشر تستمد طاقتها إما من الرياح أو المجاديف. وما بين عامي 1487 و1489، كتب دافنشي أن الآلية القائمة على الجادوف Paddle التي تستخدم الحركة الترددية (الحركات المتكررة ذهابا وإيابا) هي أكثر فعالية بكثير. وعن طريق استبدال المجاديف بالجواديف، سيسهل على القارب الإبحار عكس التيار. ولم تكن القوارب الجادوفية إحدى أفكار دافنشي الأصلية؛ فقد قام المخترعان الإيطاليان تاكولا وفرانشيسكو دي جورجيو بدراسة هذا المفهوم قبله، لكن هذا الاقتراح كان الأكثر واقعية وقابلية للتطبيق. ويقوم المشغلون بدفع دواسات القدم المتناوبة التي تعمل بنظام الحركة الترددية، والتي تتحول بدورها إلى حركة دوارة لتحريك الجواديف ومن ثم دفع القارب إلى الأمام. ويمثل المبدأ عكس طريقة عمل الطاحونة المائية، حيث تحرك الآلة المياه بدلا من أن تحرك المياه الآلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق