أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
Advertisement
عين على العالم

اكتشاف حفرة ضخمة في “آخر جليد” بالقطب الشمالي

هل كنتَ تعلم؟

اكتُشفت غرينلاند في العام 980 تقريباً

في‭ ‬شهر‭ ‬مايو ‭ ‬،2020شُقّت‭ ‬حفرة‭ ‬ضخمة‭ ‬في‭ ‬أقدم‭ ‬وأثخن‭ ‬جليد‭ ‬في‭ ‬القطب‭ ‬الشمالي‭.‬ اعتقد‭ ‬العلماء‭ ‬سابقاً‭ ‬أن‭ ‬منطقة‭ ‬الجليد‭ ‬هذه‭ ‬هي‭ ‬الأشد‭ ‬استقراراً‭ ‬في‭ ‬القطب‭ ‬الشمالي،‭ ‬لكن‭ ‬الصدع‭ ‬العملاق‭ ‬يشير‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الجليد‭ ‬القديم‭ ‬عرضة‭ ‬للذوبان‭.‬ البولينيا‭ ‬Polynya،‭ ‬أو‭ ‬منطقة‭ ‬المياه‭ ‬المفتوحة،‭ ‬هي‭ ‬أول‭ ‬منطقة‭ ‬لوحظت‭ ‬شمال‭ ‬جزيرة‭ ‬إليسمير‭ ‬Ellesmere‭ ‬Island‭. ‬لكن‭ ‬الباحثين‭ ‬استنتجوا‭ ‬من‭ ‬بيانات‭ ‬الأقمار‭ ‬الاصطناعية‭ ‬القديمة‭ ‬أن‭ ‬بولينيا‭ ‬مماثلة‭ ‬قد‭ ‬انفتحت‭ ‬في‭ ‬العامين‭ ‬1988‭ ‬و2004.

قال‭ ‬كينت‭ ‬مور ‭ ‬،Kent‭ ‬Moore‬باحث‭ ‬القطب‭ ‬الشمالي‭ ‬بجامعة‭ ‬تورنتو‭ ‬في‭ ‬ميسيساغا‭:‬ “إلى‭ ‬الشمال‭ ‬من‭ ‬جزيرة‭ ‬إليسمير،‭ ‬من‭ ‬الصعب‭ ‬تحريك‭ ‬الجليد‭ ‬أو‭ ‬إذابته‭ ‬لأنه‭ ‬سميك،‭ ‬وهناك‭ ‬كميات‭ ‬كبيرة‭ ‬منه‭. ‬عموماً‭ ‬لم‭ ‬نشهد‭ ‬تشكُّل‭ ‬بولينيات‭ ‬في‭ ‬تلك‭ ‬المنطقة‭ ‬من‭ ‬قبل”‭.‬ يبلغ‭ ‬سمك‭ ‬الجليد‭ ‬البحري‭ ‬قبالة‭ ‬الساحل‭ ‬الشمالي‭ ‬عادة‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬4‭ ‬م‭ ‬كما‭ ‬يبلغ‭ ‬متوسط‭ ‬عمره‭ ‬5‭ ‬سنوات‭.‬ لكن‭ ‬هذا‭ ‬“الجليد‭ ‬الأخير”‭ ‬يُثبت‭ ‬أنه‭ ‬عرضة‭ ‬للاحترار‭ ‬السريع‭ ‬الذي‭ ‬يحدث‭ ‬في‭ ‬خطوط‭ ‬العرض‭ ‬الشمالية‭.‬ في‭ ‬صيف 2020، ‬فقد‭ ‬بحر‭ ‬واندل‭ ،‬Wandel‭ ‬Sea ‭ ‬أو‭ ‬التخوم‭ ‬الشرقية‭ ‬لمنطقة‭ ‬“الجليد‭ ‬الأخير”،‭ ‬نصف‭ ‬الجليد‭ ‬المغطي‭ ‬له‭.‬ أظهرت‭ ‬دراسة‭ ‬أجريت‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2021‭ ‬أن‭ ‬الأقواس‭ ‬الجليدية‭ ‬التي‭ ‬تربط‭ ‬الجليد‭ ‬البحري‭ ‬المستقر‭ ‬في‭ ‬غرينلاند‭ ‬تتشكل‭ ‬في‭ ‬فترة‭ ‬لاحقة‭ ‬وتذوب‭ ‬بمعدل‭ ‬أسرع‭ ‬كل‭ ‬سنة‭.‬

وفي‭ ‬الوقت‭ ‬الحالي‭ ‬يقول‭ ‬الباحثون‭ ‬إن‭ ‬منطقة‭ ‬الجليد‭ ‬الأخير‭ ‬قد‭ ‬تذوب‭ ‬تماماً‭ ‬كل‭ ‬صيف‭ ‬بحلول‭ ‬نهاية‭ ‬القرن،‭ ‬مما‭ ‬ينذر‭ ‬بهلاك‭ ‬الحيوانات‭ ‬التي‭ ‬تعتمد‭ ‬على‭ ‬الجليد‭ ‬البحري‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬العام،‭ ‬مثل‭ ‬الدببة‭ ‬القطبية‭.‬ تعد‭ ‬البولينيا‭ ‬علامة‭ ‬سيئة‭ ‬أخرى‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬الجليد‭ ‬الأخير‭.‬ والبولينيات‭ ‬هي‭ ‬شقوق‭ ‬في‭ ‬الجليد‭ ‬البحري‭ ‬التي‭ ‬كثيراً‭ ‬ما‭ ‬تنفتح‭ ‬في‭ ‬أثناء‭ ‬العواصف،‭ ‬عندما‭ ‬تحرِّك‭ ‬الرياح‭ ‬العاتية‭ ‬الجليد‭ . ‬حدثت‭ ‬عاصفة‭ ‬قوية‭ ‬شمال‭ ‬جزيرة‭ ‬إليسمير‭ ‬في‭ ‬مايو‭ ‬،2020‭ ‬وأظهرت‭ ‬صور‭ ‬الأقمار‭ ‬الاصطناعية‭ ‬أن‭ ‬صدعاً‭ ‬ضيقاً‭ ‬طويلاً،‭ ‬أو‭ ‬مسرى‭ ‬Lead، قد‭ ‬تشكَّل‭ ‬في‭ ‬14‭ ‬مايو‭.‬ بحلول‭ ‬15‭ ‬مايو،‭ ‬تطور‭ ‬المسرى‭ ‬إلى‭ ‬بولينيا‭ ‬بيضاوية‭ ‬الشكل‭ ‬بطول‭ ‬62‭ ‬ميلاً‭ ‬وعرض‭ ‬18‭.‬6‭ ‬ميل،‭ ‬وفي‭ ‬26‭ ‬ مايو‭ ‬أغلقت‭ ‬البولينيا‭ ‬بسرعة‭.‬

قال‭ ‬ديفيد‭ ‬باب‭ ،‬David‭ ‬Babb‭ ‬باحث‭ ‬الجليد‭ ‬البحري‭ ‬في‭ ‬جامعة‭ ‬مانيتوبا‭ ‬الكندية‭:‬ “إن‭ ‬تشكُّل‭ ‬بولينيا‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المنطقة‭ ‬مثير‭ ‬للاهتمام‭ ‬حقاً،‭ ‬فهي‭ ‬تشبه‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬ما‭ ‬صدعاً‭ ‬في‭ ‬غلاف‭ ‬الغطاء‭ ‬الجليدي‭ ‬الصلب‭ ‬الموجود‭ ‬عادة‭ ‬في‭ ‬تلك‭ ‬المنطقة‭.‬ إن‭ ‬حدثاً‭ ‬كهذا‭ ‬يسلط‭ ‬الضوء‭ ‬أيضاً‭ ‬على‭ ‬كيفية‭ ‬تغير‭ ‬القطب‭ ‬الشمالي”‭ . ‬قال‭ ‬مور‭ ‬إنه‭ ‬في‭ ‬المستقبل،‭ ‬قد‭ ‬تنفتح‭ ‬البولينيات‭ ‬بنمط‭ ‬متكرر‭ ‬مع‭ ‬ذوبان‭ ‬الجليد‭ ‬الأخير‭ ‬في‭ ‬القطب‭ ‬الشمالي‭.‬

على‭ ‬المدى‭ ‬القصير‭ ‬قد‭ ‬تصبح‭ ‬هذه‭ ‬المناطق‭ ‬واحات‭ ‬للحياة‭: ‬ يسقط‭ ‬ضوء‭ ‬الشمس‭ ‬على‭ ‬مياه‭ ‬المحيط،‭ ‬مما‭ ‬يسمح‭ ‬بمزيد‭ ‬من‭ ‬التمثيل‭ ‬الضوئي‭ ‬للطحالب،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬يجذب‭ ‬الأسماك‭ ‬والقشريات‭ .‬وأضاف‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الحيوانات‭ ‬ستجذب‭ ‬الطيور‭ ‬البحرية‭ ‬والفقمات‭ ‬والدببة‭ ‬القطبية‭.‬ لكن‭ ‬انفجار‭ ‬الحياة‭ ‬هذا‭ ‬سيكون‭ ‬مؤقتاً‭.‬

بقلم‭:‬ ستيفاني‭ ‬باباس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى