أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
Advertisement
عين على العالم

أسماك القرش قالب الكعكة تُرهب الحيوانات من جميع الأحجام

تشتهر أسماك القرش قالب الكعكة Cookiecutter sharks بنهش قطع صغيرة على شكل الكعكة من أسماك القرش والحيتان الأضخم منها بكثير، لكن دراسة جديدة وجدت أنها ترهب الحيوانات من جميع الأحجام. تبدو أسماك القرش ذات العيون الخضراء الغريبة وكأنها دمى جوارب Sock puppets شريرة مصنوعة من المعجنات ويمكن أن يبلغ طولها 50 سم. تستخدم هذه المخلوقات الغريبة أسنانها المدببة للتغذي على أسماك القرش البيضاء البالغة 10 أضعاف حجمها، ومن المعروف أنها تقضم قطعاً من اللحم البشري.

لاحظ العلماء بنحو متكرر علامات عضات القرش قالب الكعكة على الحيوانات الكبيرة، ومن ثم افترضوا أنها الطعام الرئيس لتلك القروش. لكن اتضح أن أسماك القرش هذه تتغذى على الحيوانات الموجودة في قاع السلسلة الغذائية أيضاً، مما يمنحها دوراً فريداً في النظام الإيكولوجي للمحيط، كما اكتشف تحليل جديد لعينات من أسماك القرش. قال آرون كارلايل Aaron Carlisle، الأستاذ المساعد في كلية العلوم البحرية والسياسة بجامعة ديلاوير: “إنها تتغذى على كل شيء، من أضخم وأقوى المفترسات- مثل القروش البيضاء، والحيتان القاتلة، وكل ما يمكنك تخيله- وصولاً إلى أصغر المخلوقات الصغيرة. لا يوجد كثير من الحيوانات التي تفعل شيئاً كهذا”.

تعيش أسماك القرش قالب الكعكة في المياه الاستوائية وشبه الاستوائية ويمكن أن تعيش على أعماق تزيد على 1,500م. إذا رأى البشر القرش قالب الكعكة، فعادة ما يكون بالقرب من السطح ليلاً، عندما تصعد لاصطياد الفرائس الضخمة في أعالي المحيط. اختبر الباحثون الافتراض القائل بأن أسماك القرش هذه تأكل بنحو أساسي حيوانات أكبر في أعالي المحيط من خلال دراسة 14 سمكة قرش سيجاري اصطادها حولَ هاواي طاقمُ حوض خليج مونتيري للأحياء المائية. كانت معدة أسماك القرش خالية من الطعام في الغالب، لكن الفريق اكتشف ما كانت تأكله الحيوانات من خلال دراسة التركيب الكيميائي لأنسجتها. فحص الفريق أيضاً الحمض النووي البيئي Environmental DNA (اختصاراً: الحمض eDNA)، أو وجود الحمض النووي DNA المتبقي، حتى في حالة عدم وجود نسيج لدراسته.

قال كارلايل: “الحمض eDNA أداة شائعة وقوية بقدْر متزايد تعمل في إطار فكرة أنه إذا سبح حيوان ما في المحيط، فسيؤدي ذلك إلى طرح حمضه النووي DNA في الماء. إذا أخذت عينة من المياه ورشَّحتها، يمكنك استخراج الحمض DNA لكل شيء وجد في تلك الكتلة المائية وتحديد الأنواع الموجودة هناك. لذلك، جربنا ذلك على محتويات معدتها”.

وجد الباحثون أن القروش قالب الكعكة تتغذى في الغالب على الأنواع الأصغر في الأعماق المنخفضة، بما في ذلك القشريات والحبار والأسماك الصغيرة. قد تكون بعض هذه الفرائس صغيرة بما يكفي لأن تبتلعها القروش بكاملها. وفي المقابل شكلت الحيوانات الضخمة من أعالي المحيط أقل من %10 من طعام أسماك القرش هذه.

سلطت هذه النتائج الضوء على سلوك هذا المخلوق المحيطي الخفي، لكن عينة أسماك القرش كانت صغيرة ومن نطاق جغرافي محدود، لذلك من غير الواضح ما إذا كان اتجاه التغذي هذا هو نفسه في معظم أنحاء النطاق العالمي للقرش قالب الكعكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى