فلك وعلم الكونيات

يمكن لمستعمري المريخ أن يعيشوا في “بيوت جليدية”

كشفت وكالة ناسا عن نهجها الجديد للمستعمرات المحتملة على سطح المريخ: البيوت الجليدية

إذا أراد البشر أن تطأ أقدامهم سطح المريخ، فسيحتاجون إلى المأوى الملائم للوقاية من الإشعاع ودرجات الحرارة القصوى. فقد أشارت دراسة جديدة من قبل وكالة «ناسا» إلى أن الجليد سيكون إحدى أفضل المواد التي يمكن استخدامها. وسيبُنى ما يعرف بقبة الثلج المريخية، وهي طبقة خفيفة الوزن من المياه المتجمدة التي تصنعها روبوتات، وعندما يحتاج المستعمرون إلى العودة إلى الأرض، يمكن تحويلها إلى وقود للصواريخ أو استخدامها مستودعا للتخزين. وستمكّن قبة الثلج رواد الفضاء من البقاء مدة أطول بكثير مما مكثوا في بعثات أبولّو إلى القمر، وقد توفّر في يوم ما مأوى مؤقتا للمستعمرات الدائمة على سطح الكوكب الأحمر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق