الطب وصحةحقائق ومعلومات عامة

هل يمكن أن تصيبك الأصوات العالية بالصداع؟

جيمس‭ ‬أونيل

لقد‭ ‬تبيّن‭ ‬أن‭ ‬الضوضاء‭ ‬تسبب‭ ‬الصداع‭. ‬تشير‭ ‬الأبحاث‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الاستماع‭ ‬إلى‭ ‬الموسيقى‭ ‬الصاخبة‭ ‬بضع‭ ‬ساعات‭ ‬يوميا‭ ‬هو‭ ‬وسيلة‭ ‬جيدة‭ ‬لإصابة‭ ‬نفسك‭ ‬بوجع‭ ‬الرأس‭. ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬البعض،‭ ‬يمكن‭ ‬لسماع‭ ‬أصوات‭ ‬عالية‭ ‬أن‭  ‬يسبب‭ ‬الصداع‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬ذلك‭ ‬لا‭ ‬يحدث‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬الأحوال‭. ‬يمثل‭ ‬الضجيج‭ ‬أيضا‭ ‬محرضا‭ ‬محتملا‭ ‬لمرضى‭ ‬الصداع‭ ‬النصفي‭ ‬أو‭ ‬الصداع‭ ‬الناتج‭ ‬عن‭ ‬التوتر‭. ‬ومع‭ ‬ذلك،‭ ‬لسنا‭ ‬متأكدين‭ ‬تماما‭ ‬من‭ ‬سبب‭ ‬أن‭ ‬الأصوات‭ ‬العالية‭ ‬تحرّضه‭. ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬الأمر‭ ‬أنها‭ ‬تجعل‭ ‬الأوعية‭ ‬الدموية‭ ‬في‭ ‬الوجه‭ ‬تتمدد‭ ‬في‭ ‬الأشخاص‭ ‬المصابين‭ ‬بحساسية‭ ‬لها‭. ‬قد‭ ‬يسبب‭ ‬الصداع‭ ‬الناجم‭ ‬عن‭ ‬الضوضاء‭ ‬أيضا‭ ‬مشاكل‭ ‬في‭ ‬قناة‭ ‬الأذن‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬الطريقة‭ ‬التي‭ ‬تثبط‭ ‬بها‭ ‬أدمغتهم‭ ‬الصوت‭.‬

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق