حقائق ومعلومات عامة

هل هناك فرق إذا استمعت إلى السماعات “اليسرى” و“اليمنى” في الأذن الخطأ؟

برنارد‭ ‬ثرامب

يتوقف‭ ‬كل‭ ‬هذا‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬تستمع‭ ‬إليه‭. ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬التسجيل‭ ‬يحتوي‭ ‬على‭ ‬قناتي‭ ‬ستيريو‭ ‬يمنى‭ ‬ويسرى‭ ‬حقيقيتين،‭ ‬فمن‭ ‬المرجح‭ ‬أن‭ ‬تلاحظ‭ ‬الفرق‭. ‬وعند‭ ‬الاستماع‭ ‬للموسيقى،‭ ‬فقد‭ ‬لا‭ ‬تحصل‭ ‬على‭ ‬التجربة‭ ‬المستهدفة‭ ‬لأن‭ ‬الأدوات‭ ‬والأصوات‭ ‬لا‭ ‬تأتي‭ ‬كما‭ ‬صُمِّمت‭ ‬له‭. ‬عند‭ ‬مشاهدة‭ ‬فيلم‭ ‬مع‭ ‬تشغيل‭ ‬سماعات‭ ‬الأذن‭ ‬الخاصة‭ ‬بك‭ ‬فسيظهر‭ ‬الفرق‭ ‬حقا‭- ‬فقد‭ ‬تسمع‭ ‬صوتا‭ ‬صادرا‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬اليسرى‭ ‬لكنك‭ ‬ترى‭ ‬شخصا‭ ‬يدخل‭ ‬المشهد‭ ‬من‭ ‬الجهة‭ ‬اليمنى‭. ‬وإذا‭ ‬ارتديت‭ ‬سماعة‭ ‬الرأس‭ ‬وأنت‭ ‬تلعب‭ ‬لعبة‭ ‬فيديو‭ ‬تطلق‭ ‬فيها‭ ‬النار‭ ‬على‭ ‬أول‭ ‬شخص‭ ‬تصادفه،‭ ‬ستصاب‭ ‬بالإحباط‭ ‬لأن‭ ‬العدو‭ ‬سيأتي‭ ‬من‭ ‬جانب‭ ‬وستظن‭ ‬أنه‭ ‬مقبل‭ ‬من‭ ‬الجانب‭ ‬الآخر‭. ‬تشير‭ ‬بعض‭ ‬الأبحاث‭ ‬إلى‭ ‬أننا‭ ‬لا‭ ‬نسمع‭ ‬الشيء‭ ‬نفسه‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬أذنينا،‭ ‬ولذلك‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يُحدث‭ ‬فرقا‭ ‬أيضا‭. ‬وفي‭ ‬معظم‭ ‬الحالات‭ ‬قد‭ ‬لا‭ ‬تلاحظ‭ ‬إذا‭ ‬بادرتَ‭ ‬بتبديل‭ ‬موضع‭ ‬سماعات‭ ‬الرأس‭.‬

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق