العلوم الطبيعية

ناسا تشهد اختفاء غابات بيرو

بقلم: ميندي فايسبرغر

تُرى نتائج سنوات من إزالة الغابات في بيرو من الفضاء، ويتم تتبعها بواسط رسم بياني متحرك جديد يُنشأ باستخدام البيانات التي جمعها قمرا ناسا الاصطناعيان Landsat 7 وLandsat 8، ما بين عامي 2013 و2018، والتي تُظهر أن وتيرة فقدان الغابات تتصاعد بمعدل ينذر بالخطر. قامت أندريا نيكولاو Andrea Nicolau، وهي مساعد باحث في الدراسات العليا من جامعة ألاباما University of Alabama، بتحديد فقدان الغابات في الصور بواسطة تقنية تسمى تحليل المزيج الطيفي Spectral Mixture Analysis، تُميز بين أنواع الغطاء الأرضي استناداً إلى الخصائص الضوئية لكل بكسل.
وأظهرت نتائج نيكولاو أن نحو 206 كم2 من الغابات اختفت خلال فترة السنوات الخمس هذه، وهي أكبر خسارة حدثت منذ عامي 2017 و2018. وجدت الغابات الأشد تضرراً في المناطق العازلة بالقرب من المناطق المحمية. ويعد تعدين الذهب غير الشرعي سبباً في معظم عمليات إزالة الغابات في الأراضي التي تنتمي إلى القبيلة البيروفية الأصلية المعروفة بمجتمع كوتسيمبا الأصلي Kotsimba Native Community. وفي الواقع، ذكرت الوكالة ناسا أن المشاركين في عمليات التعدين والأنشطة الأخرى التي تهدد غابات بيرو صاروا يستطيعون الوصول إلى المواقع النائية بسهولة بعد الانتهاء من بناء الطريق السريع بين المحيطين Interoceanic Highway في بيرو.
ويقع إقليم مادري دي ديوس Madre de Dios بالقرب من حوض نهر الأمازون، وهو موطن للعديد من الأنواع النادرة. ولكن مع زيادة وتيرة إزالة الغابات، تواجه النباتات والحيوانات التي تستوطن المنطقة مستقبلاً غامضاً. ومن خلال تتبع أنماط فقدان الغابات وتحليلها، يمكن لاختصاصيي حفظ البيئة والمسؤولين الحكوميين وضع استراتيجية حول كيفية حماية الأنواع المعرضة للخطر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق