أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
بـــيـــئــــة

ملقّحات مكسوة بالفراء

كثير من الثدييات أيضاً تسهّل تلقيح النباتات

قردة‭ ‬الليمور ‭ ‬LEMURS
في‭ ‬مدغشقر،‭ ‬تلقح‭ ‬أشجار‭ ‬النخل‭ ‬المسافر‭‬ Traveller’s palm trees ‭‬(رافينالا‭ ‬مدغشكرينسيس ‭Ravenala madagascariensis‬) غالباً‭ ‬بواسطة‭ ‬أكبر‭ ‬مُلقِح‭ ‬في‭ ‬العالم،‭ ‬الليمور‭ ‬المطوق‭ ‬بالأسود‭ ‬والأبيض ‬Black-and-white ruffed lemur‭‬ (فاريسيا‭ ‬فاريغاتا Varecia variegata). ‬بفضل‭ ‬أيديها‭ ‬الذكية‭ ‬والماهرة،‭ ‬يمكن‭ ‬لقردة‭ ‬الليمور‭ ‬هذه‭ ‬فتح‭ ‬القنابة‭ ‬Bract‭ ‬الصلبة (‬الطبقة‭ ‬الواقية) ‬لزهرة‭ ‬الشجرة. ‬أثناء‭ ‬الحفر‭ ‬بداخل‭ ‬الأزهار‭ ‬المفتوحة‭ ‬لتجميع‭ ‬الرحيق‭ ‬السكري،‭ ‬يغطى‭ ‬وجه‭ ‬وخطم‭ ‬الليمور‭ ‬بحبوب‭ ‬اللقاح. ‬بعد‭ ‬زيارة‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأشجار،‭ ‬تنتج‭ ‬النباتات‭ ‬الملقحة‭ ‬بنجاح‭ ‬ثماراً‭ ‬مغذية‭ ‬يأكلها‭ ‬الليمور‭ ‬أيضاً‭.‬

لقراءة المزيد اشترك في المجلة رقميا أو ادخل حسابك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى