غير مصنف

مكتبة الإسكندرية

ما‭ ‬الذي‭ ‬حدث‭ ‬لأكبر‭ ‬وأهم‭ ‬مكتبة‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬القديم؟

قبل‭ ‬القرن‭ ‬الثالث‭ ‬قبل‭ ‬الميلاد،‭ ‬كانت‭ ‬المكتبات‭ ‬تُستخدم‭ ‬فقط‭ ‬في‭ ‬تخزين‭ ‬وحفظ‭ ‬النصوص‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالتراث‭ ‬والتقاليد‭ ‬المحلية‭. ‬ولكن‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬295‭ ‬قبل‭ ‬الميلاد،‭ ‬قام‭ ‬ملك‭ ‬مقدونيا،‭ ‬بطليموس‭ ‬الأول‭ ‬المنقذ‭ ‬Ptolemy I Soter،‭ ‬بتكليف‭ ‬مستشاره‭ ‬الملكي‭ ‬ديمتريوس‭ ‬فاليرون‭ ‬Phaleron‭ ‬بإنشاء‭ ‬مكتبة‭ ‬تُملأ‭ ‬بنسخة‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬نص‭ ‬موجود‭ ‬في‭ ‬العالم‭. ‬فقد‭ ‬بُنيت‭ ‬المكتبة‭ ‬في‭ ‬الإسكندرية،‭ ‬عاصمة‭ ‬الإمبراطورية،‭ ‬على‭ ‬موقع‭ ‬“معبد‭ ‬ربات‭ ‬العلوم‭ ‬والفنون”‭ ‬Musaeum،‭ ‬وهو‭ ‬المكان‭ ‬الذي‭ ‬درس‭ ‬فيه‭ ‬بعض‭ ‬أعظم‭ ‬المفكرين‭ ‬في‭ ‬العالم‭. ‬ويعتقد‭ ‬أن‭ ‬المكتبة‭ ‬ضمت‭ ‬في‭ ‬أوج‭ ‬مجدها‭ ‬نحو‭ ‬نصف‭ ‬مليون‭ ‬لفافة،‭ ‬مما‭ ‬دفع‭ ‬لاحقا‭ ‬إلى‭ ‬بناء‭ ‬مكتبة‭ ‬“فرعية”‭ ‬ثانية‭ ‬في‭ ‬معبد‭ ‬سيرابيس‭ ‬Serapis،‭ ‬الواقع‭ ‬إلى‭ ‬الجنوب‭ ‬من‭ ‬المدينة‭. ‬ويوجد‭ ‬الدليل‭ ‬الوحيد‭ ‬على‭ ‬وجود‭ ‬المكتبتين‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الإشارات‭ ‬المدونة‭ ‬في‭ ‬النصوص‭ ‬القديمة،‭ ‬أما‭ ‬ما‭ ‬وقع‭ ‬لهما‭ ‬بالضبط‭ ‬فهو‭ ‬موضع‭ ‬خلاف‭ ‬كبير‭: ‬يقول‭ ‬البعض‭ ‬إنهما‭ ‬دمرتا‭ ‬بطريق‭ ‬الخطأ‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬يوليوس‭ ‬قيصر‭ ‬Julius Caesar‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬48‭ ‬قبل‭ ‬الميلاد‭ ‬عندما‭ ‬أشعل‭ ‬النار‭ ‬في‭ ‬السفن‭ ‬الراسية‭ ‬في‭ ‬ميناء‭ ‬المدينة‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬تنتشر‭ ‬النيران‭ ‬وتلتهم‭ ‬كل‭ ‬شيء‭. ‬ويدّعي‭ ‬آخرون‭ ‬أن‭ ‬الإمبراطور‭ ‬ثيودوسيوس‭ ‬Theodosius‭ ‬دمرهما‭ ‬في‭ ‬محاولة‭ ‬منه‭ ‬للقضاء‭ ‬على‭ ‬الوثنية‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬391‭ ‬م‭.‬

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق