غير مصنف

مستقبل قيادة السيارات

الواقع‭ ‬الافتراضي

لماذ‭ ‬تتجه‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬الواقع‭ ‬الافتراضي‭ ‬إلى‭ ‬أرضيات‭ ‬المصانع‭ ‬وصالات‭ ‬العرض؟

ستبدأ‭ ‬تجربة‭ ‬القيادة‭ ‬المستقبلية‭ ‬في‭ ‬وكالة‭ ‬بيع‭ ‬السيارات‭. ‬فصالات‭ ‬العرض‭ ‬نفسها‭ ‬ستبدو‭ ‬مختلفة،‭ ‬فستستبدل‭ ‬صفوف‭ ‬السيارات‭ ‬الواقفة‭ ‬جنبا‭ ‬إلى‭ ‬جنب‭ ‬بمنصات‭ ‬فارغة‭ ‬يستكشف‭ ‬العملاء‭ ‬فيها‭ ‬أحدث‭ ‬الموديلات‭ ‬عبر‭ ‬تقنية‭ ‬الواقع‭ ‬الافتراضي‭ )‬Virtual reality‭  ‬اختصارا‭: ‬التقنية‭ ‬(VR‭. ‬وسيُزوّد‭ ‬العملاء‭ ‬بسماعات‭ ‬للرأس‭ ‬عالية‭ ‬الدقة‭ ‬تعمل‭ ‬التقنية‭ ‬VR،‭ ‬مثل‭ ‬Oculus Rift‭  ‬أو‭  ‬HTC Vive،‭ ‬لمنحهم‭ ‬رؤية‭ ‬شاملة‭ ‬ثلاثية‭ ‬الأبعاد‭ ‬تمتد‭ ‬عبر‭ ‬360‭ ‬درجة‭ ‬لسياراتهم‭ ‬الجديدة‭ ‬المحتملة‭. ‬في‭ ‬حين‭ ‬قد‭ ‬يبدو‭ ‬هذا‭ ‬مستقبليا،‭ ‬فقد‭ ‬تمكنت‭ ‬شركة‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬البريطانية‭ ‬زيرولايت‭ ‬ZeroLight‭ ‬بالفعل‭ ‬من‭ ‬تطوير‭ ‬هذا‭ ‬النظام‭ ‬بالشراكة‭ ‬مع‭ ‬شركة‭ ‬أودي‭ ‬Audi‭ ‬لتوفير‭ ‬صالة‭ ‬عرض‭ ‬افتراضية‭ ‬تتيح‭ ‬للزبائن‭ ‬فرصة‭ ‬لاستكشاف‭ ‬السيارات‭ ‬كما‭ ‬لو‭ ‬كانوا‭ ‬موجودين‭ ‬في‭ ‬الغرفة‭ ‬بالفعل‭. ‬ويمكن‭ ‬تغيير‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬التصميم‭ ‬الداخلي‭ ‬والخارجي‭ ‬للسيارة،‭ ‬فيستطيع‭ ‬العملاء‭ ‬رؤية‭ ‬التجهيزات‭ ‬التي‭ ‬يفضلونها‭ ‬وكيف‭ ‬سيبدو‭ ‬شكل‭ ‬الإضافات‭ ‬الاختيارية،‭ ‬ويمكنهم‭ ‬حتى‭ ‬النظر‭ ‬تحت‭ ‬غطاء‭ ‬محرك‭ ‬السيارة‭ ‬لرؤية‭ ‬البنية‭ ‬الداخلية‭ ‬للمحرك‭ ‬وكيفية‭ ‬عمله‭. ‬وسيمنح‭ ‬الواقع‭ ‬الافتراضي‭ ‬الشركات‭ ‬أيضا‭ ‬فرصة‭ ‬لعرض‭ ‬السيارات‭ ‬التي‭ ‬لم‭ ‬تُطلق‭ ‬بعد،‭ ‬بحيث‭ ‬يمكن‭ ‬للعملاء‭ ‬استكشاف‭ ‬النماذج‭ ‬القادمة‭ ‬بمزيد‭ ‬من‭ ‬التفصيل‭ ‬بمجرد‭ ‬تصفّح‭ ‬موقع‭ ‬معيّن‭ ‬على‭ ‬الإنترنت‭. ‬وقبل‭ ‬أن‭ ‬تصل‭ ‬السيارة‭ ‬إلى‭ ‬صالة‭ ‬العرض‭ ‬الافتراضية،‭ ‬يمكن‭ ‬للشركات‭ ‬المصنَّعة‭ ‬استخدام‭ ‬الواقع‭ ‬الافتراضي‭ ‬لتصميم‭ ‬سيارات‭ ‬أفضل‭ ‬وأكثر‭ ‬أمانا‭. ‬وفي‭ ‬مختبر‭ ‬شركة‭ ‬فورد‭ ‬للغمر‭ ‬Immersion Lab‭ ‬في‭ ‬ولاية‭ ‬ميشيغان‭ ‬الأمريكية،‭ ‬يؤدي‭ ‬الواقع‭ ‬الافتراضي‭ ‬دورا‭ ‬أساسيا‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬الإنتاج؛‭ ‬فبتطوير‭ ‬نماذج‭ ‬افتراضية‭ ‬مُفصَّلة‭ ‬للغاية،‭ ‬يمكن‭ ‬لشركة‭ ‬فورد‭ ‬تقييم‭ ‬التجهيزات‭ ‬والتصاميم‭ ‬المختلفة‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬مبكرة،‭ ‬دون‭ ‬الحاجة‭ ‬إلى‭ ‬بناء‭ ‬نماذج‭ ‬بدئية‭ ‬Prototypes‭ ‬فعلية‭. ‬وسيوفر‭ ‬المال‭ ‬ويتيح‭ ‬للمهندسين‭ ‬مزيدا‭ ‬من‭ ‬الحرية‭ ‬الإبداعية‭ ‬لاستكشاف‭ ‬خيارات‭ ‬تصميمية‭ ‬جديدة‭.‬ وكذلك‭ ‬تستخدم‭ ‬بعض‭ ‬الشركات‭ ‬الصانعة‭ ‬الواقع‭ ‬الافتراضي‭ ‬في‭ ‬تحسين‭ ‬سلامة‭ ‬سياراتها‭. ‬فقبل‭ ‬أن‭ ‬تقوم‭ ‬شركة‭ ‬بي‭ ‬إم‭ ‬دبليو‭ ‬حتى‭ ‬ببناء‭ ‬أول‭ ‬نموذج‭ ‬تجريبي‭ ‬لطراز‭ ‬جديد،‭ ‬فلابد‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬قد‭ ‬خضع‭ ‬بالفعل‭ ‬لمئة‭ ‬اختبار‭ ‬للتصادم‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬في‭ ‬كافة‭ ‬أنواع‭ ‬الحالات‭ ‬الافتراضية‭.‬

واجهة‭ ‬متطورة

تعمل‭ ‬الطرق‭ ‬المبتكرة‭ ‬لإدخال‭ ‬البيانات‭ ‬و‭ ‬أنظمة‭ ‬زالمعلومات‭ ‬والترفيهس‭ ‬على‭ ‬تغيير‭ ‬تجربة‭ ‬البقاء‭ ‬في‭ ‬السيارة

لم‭ ‬يعد‭ ‬مجرد‭ ‬الوصول‭ ‬من‭ ‬النقطة‭ ‬“أ”‭ ‬إلى‭ ‬النقطة‭ ‬“ب”‭ ‬كافيا‭ ‬في‭ ‬صناعة‭ ‬السيارات‭. ‬ففي‭ ‬محاولة‭ ‬لجعل‭ ‬الرحلات‭ ‬الطويلة‭ ‬الشاقة‭ ‬والانتقالات‭ ‬الصباحية‭ ‬المجهدة‭ ‬أكثر‭ ‬احتمالاً،‭ ‬صارت‭ ‬السيارات‭ ‬مراكز‭ ‬للوسائط‭ ‬الإعلامية‭. ‬وتمثل‭ ‬لوحة‭ ‬القيادة‭ ‬الافتراضية‭ ‬من‭ ‬الجيل‭ ‬التالي‭ ‬التي‭ ‬أنتجتها‭ ‬شركة‭ ‬أودي‭ ‬واحدةً‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬المفاهيم‭ ‬التي‭ ‬تُحدث‭ ‬تغييرات‭ ‬جذرية‭ ‬في‭ ‬تجربة‭ ‬القيادة‭. ‬ويعرض‭ ‬هذا‭ ‬النظام‭ ‬المعلومات‭ ‬المهمة،‭ ‬مثل‭ ‬الخرائط‭ ‬الثلاثية‭ ‬الأبعاد،‭ ‬ومعلومات‭ ‬عن‭ ‬حركة‭ ‬المرور‭ ‬وتنبيهات‭ ‬بالمخاطر‭ ‬المتوجدة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬رؤية‭ ‬السائق‭ ‬على‭ ‬شاشة‭ ‬رقيقة‭ ‬للغاية‭ ‬وعالية‭ ‬الدقة‭ ‬تعمل‭ ‬بصمام‭ ‬ثنائي‭ ‬عضوي‭ ‬باعث‭ ‬للضوء‭ ‬OLED‭. ‬ويتمم‭ ‬هذه‭ ‬الشاشة‭ ‬المتعددة‭ ‬الوظائف‭ ‬شاشتان‭ ‬تعملان‭ ‬باللمس‭ ‬في‭ ‬اللوحة‭ ‬الوسطى،‭ ‬واللتان‭ ‬تتحكمان‭ ‬في‭ ‬خصائص‭ ‬مثل‭ ‬أنظمة‭ ‬الترفيه‭ ‬وتكييف‭ ‬الهواء‭. ‬ومن‭ ‬بين‭ ‬أهداف‭ ‬هذا‭ ‬النظام‭ ‬أن‭ ‬التمكن‭ ‬من‭ ‬تعلّم‭ ‬عادات‭ ‬السائقين،‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬استخدام‭ ‬هذه‭ ‬المعلومات‭ ‬لتحسين‭ ‬تجربتهم‭ ‬في‭ ‬القيادة‭. ‬مثلا،‭ ‬إذا‭ ‬بدأت‭ ‬حركة‭ ‬المرور‭ ‬تزدحم‭ ‬في‭ ‬الطريق‭ ‬المعتاد‭ ‬للعمل،‭ ‬سيقوم‭ ‬النظام‭ ‬بتنبيهك‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تطبيق‭ ‬مصاحب‭ ‬على‭ ‬هاتفك‭ ‬الذكي‭ ‬وينصحك‭ ‬بالانطلاق‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬أبكر‭ ‬قليلا‭.‬

وفي‭ ‬السيارة‭ ‬المفاهيمية‭ ‬Concept‭ ‬موديل‭ ‬F015‭ ‬من‭ ‬شركة‭ ‬مرسيدس‭-‬بنز،‭ ‬استبدلت‭ ‬لوحة‭ ‬التقليدية‭ ‬بالكامل‭ ‬بشاشة‭ ‬ذكية‭ ‬تراقب‭ ‬باستمرار‭ ‬مكان‭ ‬نظر‭ ‬عينيك‭ ‬وتتابع‭ ‬حركات‭ ‬يديك‭. ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬النظام،‭ ‬ما‭ ‬عليك‭ ‬سوى‭ ‬النظر‭ ‬إلى‭ ‬الإعدادات‭ ‬التي‭ ‬تريد‭ ‬ضبطها،‭ ‬مثل‭ ‬صوت‭ ‬الراديو‭ ‬أو‭ ‬درجة‭ ‬حرارة‭ ‬تكييف‭ ‬الهواء،‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬تحريك‭ ‬يدك‭ ‬لتغييرها‭.‬

وقامت‭ ‬شركة‭ ‬فولفو،‭ ‬بالشراكة‭ ‬مع‭ ‬إريكسون،‭ ‬بنقل‭ ‬الترفيه‭ ‬في‭ ‬السيارات‭ ‬إلى‭ ‬المستوى‭ ‬التالي‭. ‬وستأتي‭ ‬النماذج‭ ‬المستقبلية‭ ‬من‭ ‬شركة‭ ‬فولفو‭ ‬محملة‭ ‬بكل‭ ‬من‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المستقلة‭ ‬وإمكانيات‭ ‬التدفق‭ ‬ذي‭ ‬النطاق‭ ‬الترددي‭ ‬العالي‭ ‬High-bandwidth streaming،‭ ‬مما‭ ‬يعني‭ ‬أن‭ ‬يتمكن‭ ‬السائق‭ ‬من‭ ‬الاسترخاء‭ ‬وهو‭ ‬يشاهد‭ ‬الأفلام‭ ‬أو‭ ‬البرامج‭ ‬التلفزيونية‭ ‬المفضلة‭ ‬لديه،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬تتولى‭ ‬السيارة‭ ‬مهمة‭ ‬القيادة‭. ‬وستكون‭ ‬تلك‭ ‬الأنظمة‭ ‬ذكية‭ ‬بما‭ ‬يكفي‭ ‬لاتخاذ‭ ‬مسار‭ ‬أطول‭ ‬قليلا‭ ‬إلى‭ ‬وجهتك‭ ‬إذا‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬الحلقة‭ ‬التي‭ ‬تشاهدها‭ ‬قد‭ ‬انتهت‭ ‬بالكامل‭.‬

السيارات‭ ‬الذكية

من‭ ‬جمع‭ ‬البيانات‭ ‬إلى‭ ‬القيادة‭ ‬الذاتية،‭ ‬كيف‭ ‬ستقوم‭ ‬سيارات‭ ‬المستقبَل‭ ‬باستخدام‭ ‬المعلومات؟

مستوحية‭ ‬سلوك‭ ‬السرب‭ ‬الذي‭ ‬يُرى‭ ‬في‭ ‬الطيور‭ ‬والأسماك‭ ‬والحشرات،‭ ‬تقوم‭ ‬شركة‭ ‬أودي‭ ‬بتطوير‭ ‬أنظمة‭ ‬تستخدم‭ ‬ذكاء‭ ‬الأسراب‭ ‬لتحسين‭ ‬تقنياتها‭ ‬للسيارات‭ ‬الذاتية‭ ‬القيادة‭. ‬ففي‭ ‬الطبيعة،‭ ‬قد‭ ‬تبدو‭ ‬قطعان‭ ‬الحيوانات‭ ‬وكأنها‭ ‬تتحرك‭ ‬كوحدة‭ ‬واحدة،‭ ‬وهذا‭ ‬هو‭ ‬بالضبط‭ ‬المبدأ‭ ‬الذي‭ ‬تود‭ ‬شركة‭ ‬أودي‭ ‬اقتباسه‭ ‬في‭ ‬السيارات‭ ‬التي‭ ‬تسير‭ ‬على‭ ‬الطرق‭ ‬للمساعدة‭ ‬على‭ ‬تقليل‭ ‬الازدحام‭ ‬المروري‭. ‬وباستخدام‭ ‬شبكات‭ ‬المحمول،‭ ‬ستتمكن‭ ‬سيارات‭ ‬أودي‭ ‬من‭ ‬البقاء‭ ‬على‭ ‬اتصال‭ ‬فيما‭ ‬بينها،‭ ‬فتقوم‭ ‬بجمع‭ ‬وتبادل‭ ‬المعلومات‭ ‬المرورية‭ ‬بمساعدة‭ ‬شريحة‭ ‬هاتفية‭  ‬إلكترونية‭ (‬e-SIM‭) ‬مدمجة‭ ‬بشكل‭ ‬دائم‭ ‬في‭ ‬السيارة‭. ‬وتربط‭ ‬الشريحة‭ ‬الهاتفية‭ ‬السيارة‭ ‬بقاعدة‭ ‬بيانات‭ ‬سحابية،‭ ‬تزوّدها‭ ‬السيارة‭ ‬بمعلومات‭ ‬حول‭ ‬ما‭ ‬ينتظرها‭ ‬على‭ ‬الطريق‭. ‬وباستخدام‭ ‬هذه‭ ‬المعلومات،‭ ‬يمكن‭ ‬للسيارة‭ ‬أن‭ ‬تُوجّه‭ ‬للسائق‭ ‬نصائح‭ ‬بخصوص‭ ‬الطرق‭ ‬البديلة‭ ‬لتجنب‭ ‬الاختناقات‭ ‬المرورية‭ ‬بنجاح‭ ‬أو‭ ‬تعريفه‭ ‬بأخطار‭ ‬الطريق‭. ‬ولا‭ ‬يزال‭ ‬تطوير‭ ‬أنظمة‭ ‬ذكاء‭ ‬الأسراب‭ ‬جاريا،‭ ‬لكن‭ ‬أودي‭ ‬نجحت‭ ‬في‭ ‬إثبات‭ ‬صحة‭ ‬المبدأ‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬نماذج‭ ‬إيضاحية‭ ‬صغيرة‭ ‬الحجم‭.‬

وفي‭ ‬حين‭ ‬يعكف‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الشركات‭ ‬على‭ ‬تطوير‭ ‬السيارات‭ ‬ذاتية‭ ‬القيادة،‭ ‬فلابد‭ ‬من‭ ‬اختبار‭ ‬هذه‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬بكل‭ ‬دقة‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يرغب‭ ‬السائقون‭ ‬في‭ ‬التخلي‭ ‬عن‭ ‬عجلة‭ ‬القيادة‭. ‬إن‭ ‬مشروع‭ ‬شركة‭ ‬فولفو‭ ‬للقيادة‭ ‬الذاتية‭ ‬درايف‭ ‬مي‭ ‬Drive Me‭ ‬،‭ ‬والمقرر‭ ‬أن‭ ‬يبدأ‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬المقبل‭ ‬في‭ ‬غوتنبرغ،‭ ‬بالسويد،‭ ‬سيكون‭ ‬أول‭ ‬تجربة‭ ‬واسعة‭ ‬النطاق‭ ‬وطويلة‭ ‬الأجل‭ ‬للسيارات‭ ‬الذاتية‭ ‬القيادة‭ ‬في‭ ‬العالم‭. ‬وسيقوم‭ ‬أسطول‭ ‬مؤلف‭ ‬من‭ ‬100‭ ‬سيارة‭ ‬فولفو‭ ‬من‭ ‬طراز‭ ‬XC90‭  ‬باختبار‭ ‬أحدث‭ ‬تقنيات‭ ‬القيادة‭ ‬الذاتية‭ ‬التي‭ ‬تنتجها‭ ‬الشركة‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬الحقيقي‭.‬

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق