العلوم البيئيةالعلوم الطبيعية

«مخلوقات غريبة» شوهدت فوق النرويج

حتى للنرويجيين الذين اعتادوا التحديق في السماء لرؤية الشفق القطبي الشمالي Aurora Borealis، كان هذا مشهداً غير متوقع. فلا عجب في أن بعضهم ظنوه لقاءً قريباً مع المخلوقات الفضائية. وفي الواقع، كانت الغيوم الملونة في سماء الليل ناتجة من الأبخرة التي أطلقها صاروخا آزور AZURE التوأمان، واللذان أُطلِقا من مركز أندويا Andoya الفضائي التابع للوكالة ناسا في أرخبيل فيستيرالين Vesteralen archipelago بشمال البلاد. مهمة الصاروخين أخذ قياسات الشفق ونشر أجهزة لتتبع الغازات على ارتفاعات تراوحت بين 114 إلى 241 كم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق