نادي الأذكياء

كيف يظل حبر الوشم في الجلد؟

مارسيل هيوز

يُحقن الوشم في الطبقة الثانية من الجلد، أي الأدمة Dermis، التي تقع تحت الطبقة الواقية المعروفة بالبشرة Epidermis. لا يكفي هذا وحده لجعل الوشم دائماً، لأن التلف الناجم عن دخول الإبرة يُحفز استجابتنا المناعية، بما في ذلك كريات الدم البيضاء الملتهمة للأجسام الغريبة، في مكان الحقن. ومع الأسف فإن جزيئات الصبغة المحقونة تكون أكبر مما يمكن كريات الدم البيضاء التهامه؛ مما يعني أن الحبر يمكن أن يبقى هناك إلى أجل غير مسمى. والوشم الدائم هو سلاح ذو حدين؛ لأنه قد يصعب إزالته. والأسلوب الحالي الأكثر فعالية هو العلاج بالليزر، الذي يتضمن تركيز الضوء على لون واحد. ويؤدي ذلك إلى تفتيت جزيئات الصبغة إلى قطع أصغر يمكن أن تلتهمها كريات الدم البيضاء لاحقاً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق