أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
التاريخهل كنت تعلم؟

كيف عاش أول ديناصور مغطى بالريش

اكتشف الكوديبتيركس Caudipteryx، الديناصور الشبيه بالطاووس الذي جاب أراضي آسيا قبل 125 مليون سنة

بقلم: أيلسا هارفي

في الوقت الذي سكنت فيه الديناصورات الأرض، عاشت بعض المخلوقات العملاقة البالغ طولها 20 م تقريباً- والتي ارتجت الأرض أسفلها وهي تتجول بحثاً عن طعامها. ولكن بإلقاء نظرة عن كثب على الأرض، عاش ديناصور مختلف تماماً أسفل تلك الوحوش.
تعرف على الكوديبتيركس، وهي مجموعة من الديناصورات ذات المظهر الغريب، والتي لم يكتشفها البشر سوى في عام 1997. يقدر أن هذه المخلوقات الشبيهة بالطيور عاشت قبل 125 إلى 122 مليون سنة، وغطاها ريش طويل في نهاية ذراعيها وذيلها. في حين أن الصور تصور أذرع مغطاة بالريش تشبه الأجنحة، فقد كانت من القصر بحيث بحيث لا يمكن استخدامها في الطيران- لذلك قضى هذا الديناصور أيامه يركض عبر الأرض.
كان هناك نوعان معروفان من جنس الكوديبتيركس: زوي zoui ودونغي dongi. كان نوع الزوي مخلوقا ضئيلا لا يزيد وزنه المقدّر عن 8 كغم فقط، مع رجلين طويلتين نسبياً وذراعين قصيرتين. كان الدونغي أصغر حجما، وكان جناحاه أصغر نسبياً. ومع ذلك، فالذيل هو ما منح الكوديبتيركس اسمه. يُعتقد أن الذيل المنمق قد استُخدم للاستعراض، ويظهر التحليل التفصيلي للبقايا أنه من المرجح أن ألوانه كانت زاهية ونابضة بالحياة. عند ترجمة «كوديبتيركس» إلى العربية، يعني اسمه ببساطة «الذيل ذو الريش».
في بحث حديث تضمّن ديناصوراً روبوتياً ونعاماً Ostriches له نفس البنية واكتست أجنحة اصطناعية للكوديبتيركس، يعتقد أن أسلوب ركض الديناصور كان سيؤدي إلى رفرفة جناحيه على جانبي جسمه. ربما كان هذا مقدمة تطورية للطيران في بعض الطيور الأرضية المستقبلية. إذا كان هذا البحث دقيقاً، فإنه يشير إلى احتياج بعض الديناصورات المبكرة إلى الركض قبل أن تتمكن من الطيران.

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى