نادي الأذكياء

كيف درّبت الكلاب الأولى في الفضاء؟

آيدن جاي

واجهت الكلاب الأولى التي أرسلت إلى الفضاء، مثل نظرائها من البشر، تحدياً كبيراً في وجود قوى الجاذبية الساحقة أثناء الإطلاق، وانعدام الوزن اللاحق، والمساحات الضيقة، والحصص الغذائية غير الطبيعية. واعتبرت إناث الكلاب الهجينة Mongrels هي الأنسب لهذه المهمة. اعتُقد أن الكلاب الهجينة أشد قوة، كما أن الإناث لا تحتاج إلى رفع سيقانها للتبول، ومن ثمَّ يمكنها التبول في وعاء أصغر. وكان المدربون ينقلون الكلاب بشكل دوري إلى أقفاص متزايدة الصغر لكي تعتاد على الأماكن الضيقة، ومن ثم يضعونها في جهاز طرد مركزي لمحاكاة قوى الجاذبية المرتفعة، ويطعمونها حصصاً غذائية كالهلام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق