علم الإنسان

كيف تعمل العضلات؟

العضلات ضرورية بالنسبة إلى حركتنا وعملنا بصِفة يومية، ولكن ما تركيبها وكيف تجعلنا نتحرك

العضلات هي مجموعة من الألياف النسيجية التي تنقبض وترتخي للتحكم في حركات الجسم. لدينا ثلاثة أنواع مختلفة من العضلات في أجسادنا – العضلات الملساء، والعضلة القلبية، والعضلات الهيكلية. فالعضلات الهيكلية، والمعروف أيضا بالعضلات المخططة، هي ما ننظر إليه عادة كعضلات، وهي العضلات الخارجية المرتكزة على الهيكل العظمي، مثل العضلة ذات الرأسين والعضلة الدالية، وترتبط هذه العضلات بالهيكل العظمي بواسطة الأوتار. أما العضلة القلبيةك فتتعلق بالقلب، ولها أهمية بالغة لأنها تضخ الدم في جميع أنحاء الجسم، وتغذي العضلات بالأكسجين، وبالطاقة في نهاية المطاف، مما يمكنها من العمل. أما العضلات الملساء، والتي عادة ما تكون عضلات مسطحة، فمعنية في المقام الأول بالانقباضات العضلية مثل التحكم في المثانة وحركات المريء. وغالبا ما يشار إلى هذه العضلات باعتبارها لاإرادية، فنمتلك قدرا قليلا أو منعدما من السيطرة على أفعال هذه العضلات.
وتتحكم العضلات في معظم الوظائف بداخل أجسادنا؛ إخراج النفايات، والتنفس، والرؤية، والأكل، والحركة، على سبيل المثال لا الحصر. وتتسم البنية الفعلية للعضلات بتعقيدها الشديد، إذ تتكون كل عضلة من العديد من الألياف التي تعمل معا لإنتاج القوة العضلية. وتزداد فعالية وقوة العضلات عن طريق ممارسة الرياضة والنمو، وتتمثل الطريقة الرئيسية الذي يحدث بها ذلك بالتلف الصغير الناجم عن كل تكرار للحركة العضلية، والذي يقوم الجسم عندئذ بإصلاحه وتحسينه تلقائيا.
توجد أكثر من 640 عضلة في جميع أنحاء الجسم، والتي تعمل على تمكين أطرافك من العمل، وتتحكم في وظائف الجسم وتحدّد شكل الجسم ككل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق