أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
Advertisement
تكنولوجيا

قد يؤثر وقت الشاشة في براعة طلبة الجراحة

أثيرت بعض المخاوف بشأن تدهور المهارات العملية للشبان

وصف أستاذ الجراحة روجر نيبون من جامعة إمبريال كوليدج لندن كيف يبدو أن الطلبة الجدد يجدون صعوبة في تنفيذ المهام العملية مثل تمرير الخيط في الإبرة، والخياطة- وهي مهارات بالغة الأهمية للجراحين. وقد يكون الانخفاض المقلق في البراعة اليدوية مرتبطاً باعتمادنا المتزايد على تقنية الشاشات اللمسية بدلاً من تعلّم كيفية استخدام أيدينا لتنفيذ المهارات الحرفية الأساسية. وكما أوضح البروفيسور نيبون: «مما يقلقني أنا وزملائي العلماء أنه في حين كُنَّا في الماضي تتوقع أن يغادر الطلبة المدرسة وهم قادرون على تنفيذ أمور عملية معينة- مثل القص والقطع، وتشكيل الأشياء- لم يعد الأمر كذلك الآن. وقد اختُزلت كثير من الأمور إلى تمرير إصبعك على شاشة مسطحة ذات بُعدين… لدينا طلبة يحرزون درجات عالية في الامتحانات، لكنهم يفتقرون إلى المعارف اللمسية العامة.»

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى