العلوم الطبيعية

قد تتلاشى الأنهار الجليدية الأوروبية بحلول عام 2100

بقلم: ميغان غانون

قد تختفي الثلاجات (الأنهار) الجليدية التي تغطي جبال الألب الأوروبية بحلول عام 2100 إذا زاد الاحترار العالمي الناجم عن الأنشطة البشرية بصورة كبيرة على مدى العقود القليلة القادمة، وفقاً للنماذج المناخية الجديدة.
يقول هاري زيكولاري Harry Zekollari، عالم المناخ بالمعهد الفيدرالي السويسري للتكنولوجيا في زيوريخ: «في الحالة الأسوء، سيختفي كل شيء تقريباً». حتى لو تمكن البشر من منع المزيد من الاحترار العالمي؛ فستفقد الثلاجات الجليدية نصف حجمها بحلول عام 2050، حسبما وجد زيكولاري وزملاؤه.
حاكى الباحثون تطور نحو 4000 ثلاجة جليدية فردي في جبال الألب الأوروبية باستخدام نموذج حاسوبي جديد. استخدم العلماء عام 2017 كسنة أساسية، حين بدأت الأنهار الجليدية بحجم بلغ نحو 100 كم مكعب، أو ما يعادل سعة 40 مليون حوض سباحة أولمبي. ووجد الباحثون أن نحو %95 من الجليد سيختفي في ضوء سيناريو الاحترار الأشد تشاؤما، السيناريو RCP8.5، الذي يتوقع أن يرتفع متوسط درجة الحرارة العالمية إلى 4.8 ºس بحلول عام 2100. وحتى في ضوء سيناريو الاحترار المتوسط السيناريو RCP4.5- فإن %80 من حجم الثلاجات الجليدية سيتلاشى.
وفي ضوء سيناريو أكثر محدودية للانبعاثات، يعرف بالسيناريو RCP2.6 (ارتفاع أقل من درجتين سيليزيتين)، لن يتبقى إلا نحو ثلث حجم الأنهار الجليدية الحالية في عام 2100.
بغض النظر عن سيناريو الاحترار العالمي الذي ستتضح معالمه، فإن الثلاجات الجليدية ستنكمش بمقدار النصف بحلول عام 2050؛ لأن الثلاجات الجليدية تتسم بزمن بطيء للاستجابة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق