أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
عين على العالمفضاء

علماء الفلك يكتشفون أكبر جزيء عضوي على الإطلاق

اكتشف‭ ‬علماء‭ ‬الفلك‭ ‬أكبر‭ ‬جزيء‭ ‬عضوي‭ ‬شوهد‭ ‬على‭ ‬الإطلاق‭ ‬في‭ ‬سحابة‭ ‬من‭ ‬الغبار‭ ‬المكوّن‭ ‬للكواكب،‭ ‬مما‭ ‬يرجح‭ ‬أن‭ ‬يزودنا‭ ‬برؤى‭ ‬جديدة‭ ‬حول‭ ‬الطريقة‭ ‬التي‭ ‬تصل‭ ‬بها‭ ‬اللبنات‭ ‬الأساسية‭ ‬للحياة‭ ‬إلى‭ ‬الكواكب‭ .‬باستخدام‭ ‬تلسكوب‭ ‬مصفوفة‭ ‬مرصد‭ ‬أتاكاما‭ ‬الملليمتري‭/‬تحت‭ ‬الملليمتري‭ ‬الكبير‭‬Atacama Large Millimeter / submillimeter Array‭ ‬ (اختصاراً: ‬مرصد‭ ‬ألما‭‬ALMA‭ ‬) في‭ ‬تشيلي،‭ ‬درس‭ ‬الباحثون‭ ‬الضوء‭ ‬المنبعث‭ ‬من‭ ‬جزيئات‭ ‬مختلفة‭ ‬في‭ ‬الحلقة‭ ‬غير‭ ‬المتوازنة‭ ‬من‭ ‬الغبار‭ ‬والجليد‭ ‬المحيطة‭ ‬بالنجم‭ ‬الفتي‭‬Oph-IRS 48‭ ‬، الواقع‭ ‬على‭ ‬بُعد‭ ‬نحو‭ ‬444‭ ‬سنة‭ ‬ضوئية‭ ‬من‭ ‬الأرض‭ ‬في‭ ‬كوكبة‭ ‬الحوّاء ‭.Ophiuchus‭‬

لقراءة المزيد اشترك في المجلة رقميا أو ادخل حسابك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى