العلوم البيئيةالعلوم الطبيعية

علاج للسرطان لشياطين تسمانيا

بقلم: بن بيغز

في السنوات القليلة الماضية واجه حيوان شيطان تسمانيا Tasmanian devil تهديداً جديداً من مرض يسبب أوراماً وجهية مميتة بين أفراد النوع. وينتشر مرض ورم الشيطان الوجهي Devil Facial Tumour Disease (اختصارا: الورم DFTD) من حيوان إلى آخر بالعضّ. ويمكن للأورام تحطيم عظام الوجه وقتل الضحية في نهاية المطاف. ومع ذلك، فخلال السنوات الخمس الماضية طورت شياطين تسمانيا مقاومة لهذا المرض، فقد تعافى بعضها وشفي من الورم DFTD دون أي تدخل بشري. ولشياطين تسمانيا أقوى عضّة بالنسبة إلى حجم جسمها بين آكلات اللحوم الثديية، وكثيراً ما تستخدمها لتحديد تدرّج السلطة Pecking order وفي المنافسة على الطعام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق