تكنولوجياوسائل النقل

طائرة فيرجين غالاكتيك الفضائية تكمل رحلتها التحليقية الأولى

الرحلات التجارية إلى مدار الأرض صارت أقرب بخطوة بعد تجربة الطيران الناجحة

مثّل يوم 3 ديسمبر 2016 نقطة تحول بالنسبة إلى خطط شركة فيرجن غالاكتيك للسياحة الفضائية. فبعد انطلاقها من ميناء موهافي الجوي والفضائي في كاليفورنيا، حلّقت المركبة سبيس شيب تو -المعروفة ب VSS Unity – وطائرتها الناقلة وايت نايت تو، لمدة إجمالية بلغت ساعة واحدة و 20 دقيقة. وقد أجريت رحلات جوية باستخدام الطائرة الناقلة وايت نايت تو من قبل، لكن هذه كانت أول مرة تحلّق فيها المركبة الفضائية VSS Unity لفترة ما بصورة مستقلة تماما. وتضمنت الرحلة عشر دقائق من الطيران الحر، ثم انفصلت الطائرة الفضائية عن الناقلة وحلّقت بسلام عائدة إلى الأرض.

إن هذا النجاح خبر رائع لشركة فيرجن غالاكتيك، التي تأخرت خططها بعد تحطم النموذج السابق من VSS Unity ، والمعروف ب VSS Enterprise ، في أكتوبر 2014 ، مما أسفر عن مقتل مساعد الطيار على نحو مأساوي. ومن المقرر أن يكون الاختبار هو الأول من بين اختبارات كثيرة، وسيؤدي في نهاية المطاف إلى تحليق الطائرة VSS Unity نحو مستويات أعلى من الطائرة الناقلة.

وعند إكمال هذه الاختبارات، وبدء أولى الرحلات الجوية التجارية، ستصبح الرحلة تجربة فريدة للجمهور. وسيحلّق الركاب على ارتفاعات أعلى مما يمكن لأي طائرة تجارية تحقيقه حاليا، ومن ثم سيمرون لعدة دقائق في مرحلة انعدام الوزن ضمن محيط الجاذبية الصغرى.

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى