فلك وعلم الكونيات

صنع خريطة 800 مليون نجم من السماء

بقلم: براندون سبيكتور

للوهلة الأولى، قد تبدو هذه كصورة لأحد الكواكب: مظلمة، ومرقطة بالثلوج ويُظهر منتصفها ندبة حمراء عميقة. لكن كبّر الصورة قليلاً، وستدرك سريعاً أنك في الحقيقة تنظر إلى شيء أكبر بكثير من كوكب- أكبر حتى من مئة بليون كوكب. ولا يقل هذا عن كونه خريطة جديدة للكون.
جمعت الصور خلال أربع سنوات من مشاهدات أجريت في مرصد بان ستارز Pan-starrs في ماوي بهاواي الذي يختبئ بداخل فسيفساء درب التبانة هذه (البقعة الحمراء الكبيرة في المنتصف) وجوارها الكوني أكثر من 800 مليون نجم، ومجرة وجرم بين نجمي.
ويقطع جزء من مجرة ​​درب التبانة وسط هذه الصورة، ويزداد سطوعاً بالقرب من أسفل الإطار، حيث يحترق مركز المجرة الذي يستمد طاقته من ثقب أسود في ظلام الفضاء. وتتجمع على طول المجرة غيوم من الغبار بين النجمي، تمتص الضوء الأزرق ويبدو أنها تتوهج باللون الأحمر.
وستتاح الفرصة قريباً لراصدي النجوم المتحمسين حول العالم لدراسة كل من هذه الأجرام (وملايين غيرها) بمزيد من التفصيل، وذلك بفضل ما وصفه العلماء الذين يعملون في جامعة هاواي University of Hawaii (اختصارا جامعة UH) في مانوا بحماس بأنه أكبر إصدار للبيانات الفلكية في التاريخ. من يدري ما أسرار المجرة التي ستُكتشف عمَّا قريب؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق