ديناصورات

سهول العصر الطباشيري

قبل 145 إلى 66 مليون سنة لم تكن الحياة سهلة على سهول العصر الطباشيري، فقد واجهت الديناصورات العديد من التغيرات التي طرأت على بيئتها

سادت مناخ العصر الطباشيري درجات حرارة عالمية تزيد بنحو عشر درجات سيليزية على مثيلاتها اليوم، مع وجود مستويات مرتفعة من ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي. وكان ذلك أشبه بعالم من الاحتباس الحراري. وكان ارتفاع مستوى سطح البحر (نحو 300-200 متر أعلى من اليوم) يعني وجود سهول شبيهة بالمستنقعات في مناطق خطوط العرض السفلى حيث بدأت تزدهر تمساحيات الشكل، مثل السيموسوكس Simosuchus والدينوسوكس، وهو عضو في فصيلة التمساحيات التي تضم التماسيح المعاصرة، والذي بلغ وزنه عشرة أطنان وكان واحدا من أشرس المفترسات في أمريكا الشمالية. وقد تداخلت موائله مع التيرانوصوريات، مثل الداسبليتوصورس. وفي هذه النظم الإيكولوجية سادت أشباه التماسيح القوية، وليس التيرانوصوريات. وخلال العصر الطباشيري أيضا، سادت السماء تيروصورات هائلة، مثل الكيتزالكواتلوس Quetzalcoatlus. وصنّفت هذه الوحوش كأكبر المخلوقات الطائرة في كل العصور، حيث كان عرض (باع) جناحيها أكبر من العديد من الطائرات الصغيرة. ولكن، فبفضل نظام معقد من الأكياس الهوائية داخل بنيته العظمية، لم يزد وزن الكويتزالكواتلوس على 250 كغم. وكانت رشيقة وسريعة في الهواء؛ مما جعل اصطيادها للفرائس سهلا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق