العلوم البيئيةالعلوم الطبيعية

زهرة الجثة

قد تبدو هذه الزهرة التي تنمو طبيعيا في سومطرة حية وبصحة جيدة، لكنها تعرف بزهرة الجثة لسبب وجيه ...

تعد هذه الأزهار ذات الاسم غير الجذاب أكبر إزهاراً Inflorescence (عنقود من الأزهار) في العالم. ويحصل نبات اللوف العملاق Titan arum على اسمه الشائع من حقيقة أنه عندما يُزهر، تنبعث منه رائحة نتنة لا يمكن إلا أن توصف بأنها كرائحة اللحم المتعفن. وتجذب هذه الرائحةُ الكبريتية النفاذة الحشراتِ الملقِّحة التي تتغذى عادة بالحيوانات الميتة – مثل خنافس الروث، وذباب اللحم وغيرها من الحشرات اللاحمة التي تركّز عادة على الجيف. وإضافة إلى رائحتها الكريهة، تتسم زهرة الجثة بحجمها الهائل، الذي يصل أحيانا إلى ارتفاع 1.8 م. ويحتاج الحجم الكبير للساق والأزهار إلى قدر كبير من الطاقة لإنتاجه، ولهذا السبب فهذه النباتات الهائلة لا تُنتج سوى زهرة واحدة كل ست سنوات تقريبا في موطنها بجزيرة سومطرة. ومن المثير للاهتمام أن عام 2016 كان عام وفرةٍ لأزهار الجثة المزهرة، إذ أزهر العديد من النباتات في وقت واحد. إن سبب ذلك ليس معروفا على وجه التحديد، لكن بالنظر إلى أنه لم تسجّل سوى 157 زهرة ما بين عامي 1889 و2008، يُعد هذا حدثا نباتيا كبيرا، خصوصا أن الأزهار لا تظل عادة إلا بضعة أيام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق