روبوتات

روبوت جديد تعلم كيف يمسك بالأشياء بدقة

تعد الشبكة العصبية التي صمّمها معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا خطوة أقرب إلى الأنظمة الذكية للإمساك بالأشياء.

هناك حاجة إلى تطوير الذكاء الاصطناعي أكثر لمنح النظم الروبوتية للإمساك بالأشياء مزيداً من السيطرة والاستقلالية.

تأتي الأنظمة الروبوتية الحديثة للإمساك بالأشياء في مجموعتين- إما أنها تدرس إجراءات خاصة بالمهام أو بها خوارزميات عامة للإمساك بالأشياء.

إذا أردنا أن تبدأ الروبوتات بترتيب غسيلنا أو غسل أطباقنا، فعليها أن تفكّر كالبشر.

يمكن لشبكة عصبية جديدة طوّرها باحثو مختبر علوم الحاسوب والذكاء الاصطناعي في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا CSAIL أن تتفحص جسما ما، وتولّد انطباعا داخليا لتعلم الإحساس بشكله، ثم تتجول في مهمة لالتقاطه.

قد يبدو الأمر سهلاً بالنسبة إلينا، ولكنه إنجاز حقيقي للروبوتات.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق