علم الإنسان

ذو عقل يمينيّ أم يساريّ؟

في الواقع أنك لست أيهما. اكتشف الحقيقة وراء الطريقة التي نفكر بها

صحيح أن جانبي الدماغ المختلفين يؤديان مهام مختلفة، ولكن هل هذه التناظرات التشريحية ما يحدد شخصياتنا حقا؟ يقول بعض علماء النفس إنّ الأفراد المبدعين وذوي الحس الفني لديهم نصف كرة مخي أيمن أكثر تطورا، في حين أن الأفراد التحليليين والمنطقيين يعتمدون بشكل أكبر على الجانب الأيسر من الدماغ، ولكن حتى الآن لا توجد أدلة تثبت صحة هذا الانقسام إلى جانبين.
وفي دراسة نشرت في موقع بلوس وان PLOS ONE، حاول فريق من جامعة يوتا أن يجيب عن هذا السؤال. فقسموا الدماغ إلى 7,000 منطقة وقاموا بتحليل صور التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي لأكثر من 1,000 شخص، لتحديد ما إذا كانت الشبكات على أحد جانبي الدماغ أقوى من الشبكات على الجانب الآخر. وعلى الرغم من شعبية خرافة الدماغ الأيسر مقابل الأيمن، لم يجد الفريق أي فرق في قوة الشبكات في كل من نصفي كرة المخ، أو في القدر الذي نستخدمه من أي جانب من أدمغتنا. وبدلا من ذلك، أظهرت الدراسة أن الدماغ يشبه شبكة من الحواسيب. ويمكن للأعصاب المحلية أن تتواصل بشكل أكثر كفاءة من تلك البعيدة، ولذلك فبدلا من إرسال كل إشارة عبر أحد نصفي الدماغ إلى الآخر، فإن العصبونات التي تحتاج إلى أن تتواصل على نحو مستمر تميل إلى التطور إلى مراكز محلية منظمة، يكون كل منها مسؤولا عن مجموعة مختلفة من المهام.
تتجمع المحاور ذات المهام القريبة معا، ومن ثم تتطور تفضيليا على الجانب نفسه من الدماغ، مما يسمح للأعصاب بالتواصل بسرعة على نطاق محلي. ومن أمثلة ذلك معالجة اللغة- ففي معظم الناس، توجد جميع المناطق الدماغية المشاركة في الكلام والتواصل والاستدلال اللفظي على الجانب الأيسر من الدماغ.
تكون بعض مناطق الدماغ أقل تناظرا من غيرها، لكن كل من نصفي الدماغ يستخدم بشكل متساو نسبيا. فليس هناك ما يثبت أنك لا تستطيع أن تكون عالما رائعا وفنانا عظيما في الوقت نفسه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق