تكنولوجيا

داخل السماعة ماجيك ليب وان

فحص أحدث سماعة للواقع المعزز تهدف إلى تغيير العالم

لا يتعلق مستقبل التقنيات المرئية بالواقع الافتراضي VR فقط- فالواقع المعزز AR يتطور بسرعة، وسرعان ما ستصبح سماعات «الواقع المختلط» مشهدا مألوفا.
تعرض هذه السماعات الصور على عدسات صغيرة شبه شفافة أمام عيني المستخدم؛ مما يعني أنه يستطيع رؤية العالم المحيط به عبر تلك العدسات، كما يمكنه أيضاً أن يرى الإبداعات المُرمَّزة الأخرى المعروضة فوق محيطه. فقد بدأت انطلاقة الواقع المعزز بالفعل- يمكنك الآن تنزيل جميع أنواع تطبيقات الواقع المعزز على هاتفك الذي يستخدم الكاميرا في الخلفية ليريك العالم المعزّز بإبداعات مُرمَّزة جديدة تُعرض على الشاشة. ومع ذلك، لم يتمكن أي مصنّع حتى الآن من تطبيق هذا التأثير على سماعة للرأس، حتى الآن.
انتهت شركة ماجيك ليب Magic Leap من الإصدار الأول من سماعة الرأس «وان» One. ويجعل الجهاز هذه التقنية الشديدة التعقيد خفيفة الوزن ويمكن ارتداؤها، كما يفعل ذلك دون الحاجة إلى حاسوب منفصل. ويرجع ذلك إلى أن منظومة الذكاء وبطارية السماعة توجدان في جهاز صغير يشبه القرص ويشبك في جيب البنطلون. ويمر كبل عبر ظهرك إلى سماعة الرأس… وهذا كل شيء. ويمكّنك ذلك من التحرك بحرية في أنحاء الغرفة دون قلق من أن تتعثر في الكبلات الممدودة على الأرض. إنه إنجاز رائع، ولكن لا تتعجل في التحمّس- فلا يزال هذا إصداراً مبكراً من الجهاز، والذي صمّم لتمكين منشئي المحتوى من إنشاء واختبار أفكار جديدة لتطبيقها على سماعة الرأس. أوه، وتبلغ تكلفته 2295 دولار (نحو 1800 جنيه إسترليني). دعونا نلق نظرة إلى داخل أحدها لمعرفة سبب تكلفتها الباهظة…

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى