فضاء

«خريطة كنز» لوكالة ناسا تكشف عن موقع هبوط بشري محتمل

بقلم: إليزابيث هاول

توفر لرغبة وكالة ناسا في تتبع المياه على كوكب المريخ بعض المساعدة. فقد أصدر العلماء خريطة عالمية جديدة تظهر جليد الماء على مسافة تقل عن 2.5 سم تحت سطح الكوكب الأحمر. وفي ظل البيانات المتاحة، فقد حدد فريق البحث موقع هبوط واعد واحد على الأقل لبعثات رواد الفضاء المستقبلية: منطقة كبيرة في سهل أركاديا Arcadia Planitia في النصف الشمالي للكوكب. وكتب الفريق البحثي في دراسة جديدة تصف النتائج أن هذه المنطقة بها الكثير من الجليد المائي قريبا من السطح، وهي في موقع مثالي لبعثة بشرية إلى المريخ، لأنها تقع في منطقة خطوط العرض المعتدلة التي يصلها الكثير من ضوء الشمس.
وفي بيان صحفي قال المؤلف الرئيسي سيلفان بيكو Sylvain Piqueux، الذي يدرس الأسطح الكوكبية في مختبر الدفع النفاث التابع لوكالة ناسا في كاليفورنيا: «لن تحتاج إلى حفار لثقب هذا الجليد، فبوسعك استخدام مجرفة. نحن مستمرون بجمع البيانات عن الجليد المدفون على كوكب المريخ، ومن ثم التركيز على أفضل الأماكن لهبوط رواد الفضاء».
وقد تؤدي الدراسة المتعمقة لـ «خريطة الكنز» هذه إلى سبر أغوار المزيد من مواقع الهبوط أيضاً، وفقاً لوكالة ناسا. وتعتبر المياه موردا ثمينا لبعثات رواد الفضاء المستقبلية إلى المريخ، حيث تريد وكالة الفضاء الهبوط عليه في ثلاثينات القرن الحادي والعشرين. ويؤمل بأنه بدلاً من نقل جميع المياه التي سيحتاج إليها رواد الفضاء من الأرض إلى الكوكب الأحمر، يمكن لرواد الفضاء الحصول على مياه الشرب ومكونات الماء اللازمة لوقود الصواريخ من المريخ نفسه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى