علم الأعصاب

تقنية «كريسبر» تقلل أعراض الضمور العضلي

نجحت تقنية تحرير الجينات في علاج الكلاب المصابة بالحالة

استخدمت تقنية CRISPR/Cas9 في دراسة لتخفيف أعراض الضمور العضلي في جراء كلاب البيغل. وتتسبب هذه الحالة المنهكة في ضعف العضلات الشديد وتنكسها، والتي تنتج من طفرة جينية. وتعد CRISPR/Cas9 أداة جزيئية ثورية لتحرير الحمض النووي DNA-editing، والتي يمكنها إصلاح الطفرات الجينية، ونجحت للمرة الأولى في علاج الحالة بالثدييات الكبيرة. وتُعد الدراسة التي أجريت في جامعة تكساس من أوائل الأبحاث التي استخدمت هذه التقنية في محاولة لعلاج المرض. ويؤمل بأن يمثل هذا البحث خطوة نحو علاج البشر المصابين بالضمور العضلي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق