غير مصنف

تطريق السيوف

كيف‭ ‬يُصنع‭ ‬السيف‭ ‬المثالي‭ ‬

اكتشف‭ ‬الفن‭ ‬القديم‭ ‬لطرق‭ ‬وتشكيل‭ ‬سلاح‭ ‬فتاك

كانت‭ ‬السيوف‭ ‬هي‭ ‬أولى‭ ‬الأدوات‭ ‬المصممة‭ ‬لغرض‭ ‬وحيد‭: ‬القتل‭. ‬وكانت‭ ‬هناك‭ ‬أسلحة‭ ‬أخرى‭ ‬قبل‭ ‬السيوف،‭ ‬مثل‭ ‬الرماح،‭ ‬والفؤوس‭ ‬والسكاكين،‭ ‬لكنها‭ ‬كانت‭ ‬جميعها‭ ‬مصمّمة‭ ‬أصلا‭ ‬لأغراض‭ ‬أخرى‭ ‬قبل‭ ‬اعتمادها‭ ‬كأدوات‭ ‬للحرب‭. ‬وصُنع‭ ‬الرمح‭ ‬في‭ ‬الأصل‭ ‬لصيد‭ ‬الحيوانات،‭ ‬والفأس‭ ‬لتقطيع‭ ‬الخشب،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬تُستخدم‭ ‬السكاكين‭ ‬في‭ ‬وظائف‭ ‬متعددة‭- ‬لكن‭ ‬السيف‭ ‬وجد‭ ‬فقط‭ ‬لقتل‭ ‬البشر‭.‬

في‭ ‬البداية،‭ ‬كانت‭ ‬السيوف‭ ‬أشياء‭ ‬تدل‭ ‬على‭ ‬المكانة‭ ‬بنفس‭ ‬قدرها‭ ‬كأسلحة‭. ‬هذه‭ ‬السيوف‭ ‬الأولى،‭ ‬والتي‭ ‬بدأت‭ ‬تظهر‭ ‬اعتبارا‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬3000‭ ‬قبل‭ ‬الميلاد‭ ‬تقريبا،‭ ‬كانت‭ ‬مصنوعة‭ ‬من‭ ‬البرونز،‭ ‬وهو‭ ‬سبيكة‭ ‬من‭ ‬النحاس‭ ‬والقصدير‭. ‬ولأن‭ ‬التقنيات‭ ‬اللازمة‭ ‬لطرق‭ ‬وتشكيل‭ ‬البرونز‭ ‬كانت‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬في‭ ‬مهدها،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬كون‭ ‬البرونز‭ ‬نفسه‭ ‬نادرا‭ ‬للغاية،‭ ‬كانت‭ ‬هذه‭ ‬السيوف‭ ‬المبكرة‭ ‬غير‭ ‬شائعة‭ ‬على‭ ‬الإطلاق،‭ ‬فكانت‭ ‬تحظى‭ ‬بتقدير‭ ‬كبير‭ ‬وتُعد‭ ‬علامة‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬الشخص‭ ‬الذي‭ ‬يحملها‭ ‬كان‭ ‬ثريا‭ ‬وقويا‭ ‬للغاية‭. ‬ومن‭ ‬بين‭ ‬الأمثلة‭ ‬على‭ ‬ذلك،‭ ‬نجد‭ ‬السيف‭ ‬البرونزي‭ ‬المصنوع‭ ‬على‭ ‬شكل‭ ‬المنجل،‭ ‬والذي‭ ‬دُفن‭ ‬مع‭ ‬الملك‭ ‬توت‭ ‬عنخ‭ ‬آمون‭ ‬في‭ ‬حوالي‭ ‬عام‭ ‬1327‭ ‬قبل‭ ‬الميلاد‭. ‬ولكونه‭ ‬يسمى‭ ‬‮«‬خوبيش‮»‬‭ ‬khopesh،‭ ‬فقد‭ ‬تم‭ ‬شحذ‭ ‬سيف‭ ‬الفرعون‭ ‬من‭ ‬حافته‭ ‬الخارجية،‭ ‬كما‭ ‬كان‭ ‬الطرف‭ ‬يستخدم‭ ‬كخطاف‭ ‬وهراوة‭ ‬على‭ ‬حد‭ ‬سواء‭.‬

لقد‭ ‬انتشرت‭ ‬تقنية‭ ‬صناعة‭ ‬البرونز‭ ‬حول‭ ‬حوض‭ ‬البحر‭ ‬المتوسط،‭ ‬كما‭ ‬نمت‭ ‬التجارة‭ ‬لجلب‭ ‬القصدير‭ ‬من‭ ‬المناجم‭ ‬في‭ ‬شبه‭ ‬الجزيرة‭ ‬الأيبيرية‭ ‬ومقاطعة‭ ‬كورنوالCornwall‭ ‬البريطانية‭ ‬إلى‭ ‬ورش‭ ‬الحدادين‭ ‬في‭ ‬شرق‭ ‬البحر‭ ‬المتوسط‭. ‬ونتيجة‭ ‬لذلك،‭ ‬ازداد‭ ‬انتشار‭ ‬السيوف‭ ‬على‭ ‬نطاق‭ ‬واسع،‭ ‬حتى‭ ‬تقلدتها‭ ‬جيوش‭ ‬بأسرها‭. ‬وقد‭ ‬سادت‭ ‬الإمبراطوريات‭ ‬المينوية،‭ ‬والسومرية‭ ‬والآشورية‭ ‬جميعها‭ ‬بواسطة‭ ‬جيوش‭ ‬يحمل‭ ‬أفرادها‭ ‬السيوف‭ ‬البرونزية‭..‬

لكن‭ ‬ظهور‭ ‬الحديد‭ ‬غيّر‭ ‬كل‭ ‬شيء‭. ‬إذ‭ ‬يتسم‭ ‬المعدن‭ ‬نفسه‭ ‬بكونه‭ ‬شائعا،‭ ‬وقويا‭ ‬ومتينا،‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬فهو‭ ‬يُنتج‭ ‬سلاحا‭ ‬يتسم‭ ‬بالمرونة‭ ‬والصلابة‭ ‬في‭ ‬آن‭ ‬معا‭. ‬كان‭ ‬الحثيون‭…. ‬Hittites‭ ‬من‭ ‬أول‭ ‬الشعوب‭ ‬اعتمادا‭ ‬لهذه‭ ‬التقنية،‭ ‬فاستخدموا‭ ‬الأسلحة‭ ‬الحديدية‭ ‬لبناء‭ ‬إمبراطوريتهم‭ ‬اعتبار‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬1600‭ ‬قبل‭ ‬الميلاد‭ ‬وما‭ ‬بعده‭. ‬وبعد‭ ‬أن‭ ‬قام‭ ‬الحثيون‭ ‬بتمهيد‭ ‬الطريق،‭ ‬صار‭ ‬الحديد‭ ‬المادة‭ ‬الجديدة‭ ‬المستخدمة‭ ‬في‭ ‬صنع‭ ‬السيوف‭.‬

ومع‭ ‬ذلك،‭ ‬فالمشكلة‭ ‬التي‭ ‬واجهت‭ ‬السيوف‭ ‬الحديدية‭ ‬هي‭ ‬أن‭ ‬الحديد‭ ‬قابل‭ ‬للانثناء‭. ‬ومن‭ ‬أجل‭ ‬صنع‭ ‬نصل‭ ‬حاد،‭ ‬وصلب،‭ ‬وباتر

هل‭ ‬كنت‭ ‬تعلم؟

ستحتاج‭ ‬إلى‭ ‬الفولاذ‭ ‬–‭ ‬وهو‭ ‬سبيكة‭ ‬من‭ ‬الحديد‭ ‬والكربون‭. ‬في‭ ‬الألفية‭ ‬الأولى‭ ‬قبل‭ ‬الميلاد،‭ ‬بدأ‭ ‬الإتروريون‭ ‬Etruscans‭ ‬صُنع‭ ‬سبائك‭ ‬من‭ ‬الفولاذ‭ ‬والحديد،‭ ‬فقاموا‭ ‬بصنع‭ ‬سيوف‭ ‬ذات‭ ‬شفرات‭ ‬قوية‭ ‬بما‭ ‬يكفي‭ ‬لقطع‭ ‬الدروع،‭ ‬لكن‭ ‬كانت‭ ‬أيضا‭ ‬مرنة‭ ‬بما‭ ‬فيه‭ ‬الكفاية‭ ‬لتحمّل‭ ‬صدمات‭ ‬المعركة‭.‬

وقام‭ ‬الرومان‭ ‬بتطوير‭ ‬التقنية‭ ‬الإترورية،‭ ‬فصنعوا‭ ‬الشفرة‭ ‬التي‭ ‬ميزت‭ ‬الآلة‭ ‬العسكرية‭ ‬الرومانية‭: ‬الغلاديوس‭ ‬Gladius‭. ‬كان‭ ‬هذا‭ ‬السيف‭ ‬الطاعن‭ ‬القصير‭ ‬هو‭ ‬سلاح‭ ‬الفيالقة‭. ‬ومن‭ ‬خلال‭ ‬تسلحهم‭ ‬به،‭ ‬أنشأ‭ ‬الرومان‭ ‬إمبراطوريتهم‭. ‬لكن‭ ‬السيف‭ ‬الطويل‭ ‬الذي‭ ‬استخدمه‭ ‬فرسانهم،‭ ‬والمسمى‭ ‬“سباثا”‭ ‬spatha،‭ ‬هو‭ ‬الذي‭ ‬عاش‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬زال‭ ‬الحكم‭ ‬الروماني‭. ‬ومع‭ ‬انهيار‭ ‬الإمبراطورية‭ ‬الغربية،‭ ‬قامت‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الجماعات‭ ‬البربرية‭ ‬التي‭ ‬استُخدمت‭ ‬في‭ ‬الدفاع‭ ‬عنها‭ ‬باستخدام‭ ‬سيف‭ ‬سباثا‭. ‬صار‭ ‬هذا‭ ‬السلاح‭ ‬النموذج‭ ‬الأولي‭ ‬الذي‭ ‬تطورت‭ ‬على‭ ‬شاكلته‭ ‬سيوف‭ ‬الأنغلو‭ ‬ساكسون‭ ‬والفايكنغ،‭ ‬أهم‭ ‬صنّاع‭ ‬السيوف‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬الغربي‭.‬

ولعل‭ ‬أفضل‭ ‬مثال‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬السيوف‭ ‬هو‭ ‬ذلك‭ ‬الذي‭ ‬عُثر‭ ‬عليه‭ ‬في‭ ‬بامبورغ‭ ‬في‭ ‬نورثمبرلاند‭. ‬بعد‭ ‬العثور‭ ‬عليه‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬1960‭ ‬وإعادة‭ ‬اكتشافه‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2001‭ (‬في‭ ‬الوقت‭ ‬المناسب‭ ‬تماما،‭ ‬لأنه‭ ‬كان‭ ‬على‭ ‬وشك‭ ‬أن‭ ‬يُتخلص‭ ‬منه‭)‬،‭ ‬اتضح‭ ‬أن‭ ‬سيف‭ ‬بامبورغ‭ ‬مصنوع‭ ‬في‭ ‬القرن‭ ‬السابع‭ ‬للميلاد‭. ‬عند‭ ‬صنعه‭ ‬لأول‭ ‬مرة،‭ ‬بلغ‭ ‬طوله‭ ‬نحو‭ ‬76‭ ‬سنتيمترا،‭ ‬تنقّل‭ ‬السيف‭ ‬عبر‭ ‬القرون‭ ‬حتى‭ ‬انكسر‭ ‬بعد‭ ‬300‭ ‬سنة‭ ‬من‭ ‬صناعته‭. ‬وباعتباره‭ ‬إرثا‭ ‬للملوك‭ ‬والإيرلات،‭ ‬لم‭ ‬يُتخلص‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬السيف،‭ ‬بل‭ ‬دُفن،‭ ‬حتى‭ ‬استخرجه‭ ‬علماء‭ ‬الحفريات،‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬أنهم‭ ‬لم‭ ‬يدركوا‭ ‬في‭ ‬البداية‭ ‬قيمة‭ ‬ما‭ ‬وجدوه‭.‬

صُنع‭ ‬سيف‭ ‬بامبورغ‭ ‬من‭ ‬ست‭ ‬جدائل‭ ‬من‭ ‬الحديد،‭ ‬التي‭ ‬سُبكت‭ ‬معا‭ ‬في‭ ‬قالب‭. ‬لم‭ ‬يُعثر‭ ‬على‭ ‬أي‭ ‬سيف‭ ‬آخر‭ ‬يحتوي‭ ‬على‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬أربع‭ ‬جدائل‭. ‬في‭ ‬قوالب‭ ‬السبك،‭ ‬يتم‭ ‬تسخين‭ ‬جدائل‭ ‬الحديد،‭ ‬ولولبتها‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬طرقها‭ ‬معا‭ ‬مرارا‭ ‬وتكرارا‭. ‬وعند‭ ‬اكتمالها،‭ ‬يظهر‭ ‬على‭ ‬سطح‭ ‬السيوف‭ ‬المصنوعة‭ ‬بهذه‭ ‬الطريقة‭ ‬تصاميم‭ ‬مذهلة‭ ‬بشكل‭ ‬الدوامات‭.‬

كان‭ ‬هذا‭ ‬النمط‭ ‬المغري‭ ‬هو‭ ‬ما‭ ‬أدى،‭ ‬ولو‭ ‬جزئيا،‭ ‬إلى‭ ‬نهاية‭ ‬السيوف‭ ‬المسبوكة‭ ‬في‭ ‬قوالب‭. ‬أراد‭ ‬كل‭ ‬محارب‭ ‬أن‭ ‬يحصل‭ ‬على‭ ‬سلاح‭ ‬مثل‭ ‬هذا،‭ ‬وبحلول‭ ‬أواخر‭ ‬عصر‭ ‬الفايكنغ،‭ ‬تنامت‭ ‬أحجام‭ ‬الجيوش‭ ‬إلى‭ ‬ألف‭ ‬رجل‭ ‬أو‭ ‬أكثر‭. ‬واستجابة‭ ‬لذلك،‭ ‬شرع‭ ‬صنّاع‭ ‬السيوف‭ ‬الماكرون‭ ‬في‭ ‬إنتاج‭ ‬نسخ‭ ‬مقلدة‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الشفرات،‭ ‬والتي‭ ‬كان‭ ‬لها‭ ‬قلب‭ ‬من‭ ‬الحديد‭ ‬العادي‭ ‬وطبقة‭ ‬مسبوكة‭ ‬رقيقة‭ ‬فوقها‭.‬

ومع‭ ‬ظهور‭ ‬الجيوش‭ ‬الكثيفة‭ ‬الجند،‭ ‬بدأ‭ ‬صنّاع‭ ‬السيوف‭ ‬تشكيل‭ ‬وطرق‭ ‬سيوف‭ ‬أبسط‭ ‬وأسهل‭ ‬في‭ ‬صنعها‭. ‬استمر‭ ‬تصميم‭ ‬السيوف‭ ‬في‭ ‬التغيّر‭ ‬خلال‭ ‬القرون‭ ‬التالية،‭ ‬ليتناسب‭ ‬مع‭ ‬أساليب‭ ‬القتال‭ ‬التي‭ ‬يتبعها‭ ‬الرجال‭ ‬الذين‭ ‬يحملونها‭. ‬وقد‭ ‬تغيرت‭ ‬أنماط‭ ‬الشفرات‭ ‬أيضا‭ ‬مع‭ ‬تحسّن‭ ‬الدروع؛‭ ‬مما‭ ‬زاد‭ ‬من‭ ‬صعوبة‭ ‬اختراقها‭ ‬بنصل‭ ‬السيف‭. ‬ونتيجة‭ ‬لذلك،‭ ‬أصبح‭ ‬طرف‭ ‬السيف‭ ‬أكثر‭ ‬أهمية،‭ ‬فكان‭ ‬يتم‭ ‬شحذ‭ ‬وتقسيته‭ ‬بحيث‭ ‬يمكنه‭ ‬إحداث‭ ‬ثقب‭ ‬في‭ ‬درع‭ ‬العدو‭. ‬وبرغم‭ ‬أن‭ ‬طلقات‭ ‬الرصاص‭ ‬حلّت‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬كبير‭ ‬محل‭ ‬الشفرات‭ ‬في‭ ‬ساحات‭ ‬القتال،‭ ‬فقد‭ ‬استمر‭ ‬استخدام‭ ‬السيوف‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الجنود‭ ‬حتى‭ ‬القرن‭ ‬العشرين،‭ ‬فقد‭ ‬استخدمت‭ ‬على‭ ‬نطاق‭ ‬واسع‭ ‬خلال‭ ‬الحرب‭ ‬الأهلية‭ ‬الروسية‭ (‬1918-1920‭) ‬والحرب‭ ‬الصينية‭- ‬اليابانية‭ (‬1937-1945‭).‬

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق