هل كنت تعلم؟

برج البورسلين في نانجينغ

بناء وتدمير وتجديد إحدى عجائب القرون الوسطى

في أوائل القرن الخامس عشر في الصين أمر الإمبراطور يونغلي من سلالة مينغ الحاكمة ببناء نصب شاهق لتكريم والدته. وكان برج البورسلين عبارة عن باغودا ضخمة بنيت في مدينة نانجينغ- وهي عاصمة الإمبراطورية في ذلك الوقت- كجزء من مجمّع معابد باوآن البوذي الكبير.

فقد بُني البرج من طوب البورسلين الأبيض الذي يتلألأ في ضوء الشمس، وزيّن بصور مزجّجة نابضة بالحياة لحيوانات وزهور ومناظر طبيعية ملونة بدرجات الأخضر والأصفر والبني.

ويشير المؤرخون الذين يدرسون البقايا إلى أن طوب البورسلين المزجّج صنعه عمال ذوي مهارة عالية، لكن المؤسف أن الطرق المستخدمة لصنعه قد فقدت في غياهب التاريخ.

وقد زادت سماكة أضخم قوالب الطوب على 50 سم وبلغ وزن الواحدة 150 كغم، حيث ظلت زخارفها الملوَّنة ساطعة لقرون.

وفي الوقت الحاضر يجد العمال الذين يحاولون محاكاة ألواح البورسلين هذه صعوبة في صنع أي لوح يزيد سُمكه على 5 سم، كما تزول ألوانها بعد عشر سنوات فقط.

ونُظر إلى البرج على نطاق واسع كأجمل باغودا في الصين، واشتهر كواحد من عجائب الدنيا السبع في القرون الوسطى، فظهر في سجلات الغربيين الذين سافروا إلى المنطقة. وكذلك كانت هذه الباغودا المصنوعة من البورسلين واحدة من أطول المباني في المنطقة (وربما في جميع أنحاء الصين) حتى هُدمت بصورة شبه كاملة خلال تمرد تايبينغ في عام 1856.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق