التاريخ

اللغة الهيروغليفية

فهم اللغة المقدسة

لكي تتعلم النصوص المصرية التي عُرفت في العصور القديمة بـ ميدو نيتر Medu neter أو “كلمات الرب”، فمن الأفضل أن تبدأ بالأبجدية التي سنشرحها في هذه المقالة. فعندما تبدأ بالتعرف على الكلمات والأسماء الموجودة في نص مصري قديم، ستشرع في اكتشاف الإثارة وفورة الأدرينالين التي لابد أن المؤرخين يحسونها عند فك رموز نص قديم، وبذلك تحظى بإدراك فريد من نوعه لتلك الحضارة المذهلة الغامضة.
إنها لغة معقدة، ولكنها أيضاً سهلة جدا للفهم، فهي تستخدم مجموعة من التراكيب اللغوية التي تتضمن الأفعال والأسماء وصيغة النفي والحروف، كما أن المصريين استخدموا كلمات محاكية للأصوات، فمثلا كلمة “قطة” كانت تُكتب “مياو” Meow. وتحتوي هذه اللغة أيضاً على عدد من المصورات التوضيحية Pictograms والرسوم الصوتية Phonograms، وهي مليئة بالعلامات الدالة Determinatives التي توضع في نهاية الكلمات من أجل توضيح معناها.
يزخر النص بالرموز التي تعكس عالم الطبيعة، فالطيور والثدييات والأشجار عادة ما تُعطي دلالات على المعنى الحقيقي للنص. ويُمكن كتابة تلك اللغة من اليسار إلى اليمين أو من اليمين إلى اليسار، بشكل رأسي أو أفقي، كما أن النص متصل، ويُمكنك أن تتعلم كيفية فصل الكلمات بالتعرف على العلامات الدالة أو الوقفات الموجودة عند نهاية كل مقطع.

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى