أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
تكنولوجيا

القتال في المستقبل، الحرب في عام 2030

التقنيات الثورية التي ستعيد تعريف ساحة القتال

بالنسبة إلى جندي كان يقاتل قبل نحو قرن من الزمن، تبدو الأسلحةُ والتقنيات المساعِدة المتاحة اليوم غريبةً تماما في معظمها. فقد ولت منذ زمن بعيد هجمات سلاح الفرسان، والحراب والقذائف المنطلقة من البر فقط. وتتمتع الآن قواتنا البرية بحماية ملابس الكيفلار Kevlar المضادة للرصاص بينما تحلق الدرونات والمقاتلات النفاثة فوق رؤوسهم. وقد نظن أننا بلغنا …

لقراءة المزيد اشترك في المجلة رقميا أو ادخل حسابك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى