الطب وصحة

الفقاعات قد تمثل خطراً يزيد من انتشار البكتيريا

بقلم: راشيل ريتنر

وفقاً لبحث جديد، فإن الفقاعات التي تبدو بريئة قد تعمل كمنصة إطلاق لنشر البكتيريا من الماء إلى الهواء. نُشرت الدراسة في دورية «رسائل المراجعة الفيزيائية» Physical Review Letters، ووجدت أن البكتيريا قد تغيّر الخصائص الفيزيائية للفقاعات بطريقة تعزز انتشار الميكروبات. فمثلاً، يمكن للفقاعات المغطاة بالبكتيريا أن تبقى لفترة أطول بكثير من الفقاعات النظيفة، على الرغم من أن سطح الفقاعة يترقّق بمرور الوقت. وبعد ذلك، فبمجرد أن تنفجر، تكوّن هذه الفقاعات الرقيقة عددا كبيرا من القطيرات، التي تُطلق في الهواء بمعدل أسرع مقارنة بالفقاعات النظيفة. وجد الباحثون أنه عندما تلوثت الفقاعات بالإيشيرسيتا كولاء E. coli ظلت فترة أطول بعشر مرات من الفقاعات النظيفة قبل أن تنفجر. ويعني هذا أن الفقاعات الملوثة تبقى لدقائق بدلاً من ثوان. وكشفت أبحاث أخرى أن الفقاعات ظلت لفترة أطول؛ لأن البكتيريا أفرزت موادَّ تقلّل التوتر السطحي للفقاعة؛ مما يجعلها أكثر مرونة، كما قال الباحثون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق