العلوم البيئية

الضفدع ذو العش الرغوي

تقوم أرجل عديدة بصنع هذه الأعشاش الرغوية بسهولة وسرعة

الكيرومانتيس هو جنس من الضفادع التي تعيش في جنوب شرق آسيا والمناطق الاستوائية من إفريقيا جنوبي الصحراء الكبرى. تُعرف هذه بضفادع الشجــر الرمــاديـة ذات الأعشـاش الرغــويـة، وذلك بسبب البنى الرخوة المثيرة للإعجاب التي تصنعها عندما تنبئ الأمطار ببداية موسم التكاثر.

وبينما قد تبدو الأعشاش الرغوية بسيطة مقارنة بالمفاخر الأخرى للعمارة الحيوانية، إلا أنها تتميز ببعض الخصائص الغريبة، وفي حالة ضفادع الشجــر الرمــاديـة ذات الأعشـاش الرغــويـة، فهي نتاج العمل الشاق لكثير من الضفادع. وتُبنى الأعشاش عندما تجتذب أنثى ذكورا متعددين، يتنافسون على التزاوج معها. بعد ذلك يتسلق الذكر الناجح على ظهرها قبل أن تفرز سائلاً تخفقه مكونة رغوة بالتعاون مع زوجها، فيستخدم الضفدعان أرجلهما الخلفية لخفقها.

عندما يتشكّل عش كبير من الفقاعات، تبدأ الأنثى بوضع بيوضها، ثم يلقحها الذكر. وقد تستغرق عملية صنع الرغاوي ووضع البيض عدة ساعات، لذلك تأخذ الإناث استراحات لإعادة الترطيب. وبحلول هذا الوقت يصل الذكور الآخرون للمساهمة في عملية الإخصاب. وعندما تنتهي من وضع كل بيضها وتخصيبه، تفترق الضفادع وتُترك الرغوة لتكون قشرة واقية. وبعد أربعة إلى ستة أيام، تكون الشراغف Tadpdes جاهزة للفقس. ويصبح الجزء السفلي من العش طريًّا، لذلك يمكن للشراغف أن تخرج من بيوضها وتنزل مباشرة إلى الماء أسفلها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق